كل ما تريد معرفته حول سماعات إير بودز 3


عززت شركة أبل من حزمة الأجهزة التي أصدرتها حديثا خلال عام 2021، بطرحها للجيل الجديد من سماعتها اللاسلكية “إير بودز 3”.

 

وتقدم أبل عبر هذه السماعة تصميمًا مشابهًا لـ AirPods Pro، باستثناء أطراف الأذن، مع ساق قصير ومستشعر Force، ومن المحتمل أن توفر سماعات الأذن اللاسلكية هذه تجربة صوتية أفضل من الطراز السابق.

 

كما قدمت أبل للمرة الأولى بهذه السماعة، دعم Spatial Audio لطراز AirPods الأساسي، حتى يتمكن العملاء من اختبار تجربة غامرة أكثر للموسيقى أثناء الاستماع أو مشاهدة برنامج تلفزيوني.

 

ذلك بالإضافة لـ بطاريتها الرائعة التي توفر ما يصل إلى 6 ساعات من وقت الاستماع بشحنة واحدة و 30 ساعة من تجربة الاستماع الإضافية بفضل علبة الشحن MagSafe.

 

 

وبالرغم من هذه الميزات الرائعة، يرجح عدد من المطورين كفة الإصدار السابق من سماعات إير بودز برو، على حساب سماعات إير بودز 3 الإصدار الجديد.

 

فابصرف النظر عن هذه المواصفات، فإن سعر 179 دولارًا ونقص وضع إلغاء الضوضاء النشط والشفافية يقللنا من فرص تفوق “إير بودز 3” على حساب “إير بودز برو” عند شراءك لسماعات من أبل للمرة الأولى.

 

ذلك مع اقتراب طرح أبل للجيل الجديد من إير بودز برو، AirPods Pro 2، إذ يقال أن الجيل التالي سيتميز بأجهزة استشعار لتتبع اللياقة البدنية، وقد يرتفع سعر 249 دولارًا هذا العام.

 

ومما يزيد من منطقية شراء إير بودز برو على حساب الجيل الأحدث من السماعات، أنه خلال بضعة أشهر من الآن، من المحتمل أن تتاح سماعات AirPods 3 بتكلفة أفضل بدلا من دفع 179 دولارًا، سيكون سعرها 159 دولارًا أو أقل، مع امكانيتها نفسها تكون اير بودز برو هي الخيار الأمثل.





المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى