115 سنة أهلي.. 7 لحظات لا تنسى في تاريخ نادي القرن (فيديو)



يحتفل النادي الأهلي المصري في 24 إبريل/ نيسان من كل عام، بذكرى تأسيسه في 1907.

وتحل يوم السبت، ذكرى مرور 115 عاما على تأسيس أحد أعرق الأندية على جميع الأصعدة محليا وعربيا وقاريا، والذي يمتلك واحدا من أنجح فرق كرة القدم في العالم.

وعلى مدار أكثر من قرن كامل، شهد الأهلي وجماهيره العديد من اللحظات المثيرة والفارقة في تاريخه، والتي منحته رونقا إضافيا وطابعا مميزا عن باقي الأندية المنافسة محليا وقاريا، ولعل أبرزها أهداف الـ+90، وهي ماركة مسجلة باسم “المارد الأحمر”.

  • عبر نايل سات.. قناة مفتوحة تنقل مباراة وفاق سطيف والأهلي في دوري أبطال أفريقيا

وتستعرض “العين الرياضية” من خلال السطور التالية، أبرز اللحظات التي ظلت خالدة في أذهان جماهير الكرة المصرية، وبين أنصار الأهلي على وجه الخصوص.

أول دوري مصري

الأهلي هو أول المتوجين في تاريخ الدوري المصري، وذلك خلال نسخة 1948-1949، بعد سلسلة من النتائج الإيجابية، وضعته على منصة التتويج عن جدارة واستحقاق.

الأهلي كان صاحب الكلمة العليا في النسخة الأولى من الدوري المصري، كحال أغلب المواسم التالية في البطولة، وأنهى المسابقة متربعا على صدارة جدول الترتيب، برصيد 29 نقطة من 13 فوزا و3 تعادلات وخسارة في 4 مباريات.

كما تفرد الفريق أيضا بأرقام مميزة في البطولة، كأقوى خط هجوم (48 هدفا) والأقوى على الصعيد الدفاعي، حيث اهتزت شباك مرماه بـ21 هدفا.

الأمر الذي أضاف المزيد من الأهمية على هذا اللقب، أنه فتح الباب أمام 9 تتويجات متتالية للأهلي بالدوري المصري، قبل أن يخسره للمرة الأولى لصالح غريمه التقليدي الزمالك موسم 1959-1960.

أول بطولة قارية

ظل الأهلي بعيدا لأكثر من 10 سنوات عن المشاركة في البطولات الأفريقية للأندية، حتى سجل حضوره الأول عام 1976، وكان على وشك التتويج باللقب في نسخة 1981، لولا انسحابه لأسباب سياسية من نصف النهائي.

  • بعد 11 عاما.. كواليس مثيرة لأزمة الأهلي والترجي

لكن الأهلي عاد بقوة في العام التالي، وافتتح باكورة ألقابه القارية بتتويج أول على حساب أشانتي كوتوكو الغاني، الذي كان شرسا آنذاك، ليخطف اللقب من بين أنصاره.

بعدها اعتلى بطل مصر منصة التتويجات القارية في 24 مرة بمختلف البطولات، أبرزها دوري أبطال أفريقيا 10 مرات، والسوبر الأفريقي (8) وكأس الكؤوس (4)، وهو ثاني أكثر الأندية من حيث الألقاب الخارجية بعد ريال مدريد الإسباني (26).

نادي القرن

في 22 مايو/ آيار عام 2001، تسلم صالح سليم رئيس الأهلي الأسبق، جائزة نادي القرن العشرين في أفريقيا، خلال حفل أقيم بمدينة جوهانسبرج في جنوب أفريقيا.

الأهلي تفوق وقتها على كافة أندية القارة السمراء، وأبرزها غريمه الزمالك وأيضا أشانتي كوتوكو بطل غانا.

هذا الحدث لم يتوقف عن إثارة الجدل بعد مرور عقدين من الزمن، إذ يتمسك الزمالك باللقب باعتباره النادي الأكثر تتويجا بالألقاب القارية خلال القرن الماضي بـ9 ألقاب، مقابل 7 للأهلي الذي حسم المنافسة بفضل قاعدة النقاط.

1-6

لعل واحدة من أشهر مباريات الديربي بين الأهلي والزمالك، على مدار التاريخ، تلك التي شهدت فوزا كبيرا للأحمر بنتيجة 6-1، قبل 19 عاما.

  • أول بطل.. الأهلي يتربع على عرش الدوري المصري مبكرا

المباراة التي أقيمت في مايو/أيار 2002، انتهت بفوز درامي ومثير للأهلي بنتيجة 6-1 في الدوري المصري، خلال لقاء كان بطله الأول هو المهاجم السابق خالد بيبو، الذي سجل بمفرده 4 أهداف “سوبر هاتريك”.

صحيح أن فوز الأهلي لم يمنحه اللقب في نهاية الموسم، إلا أن تلك المباراة وبسبب نتيجتها ظلت محفورة في الأذهان حتى اللحظة.

القاضية ممكن

عام 2020 شهد واحدة من اللحظات الفارقة والذهبية في تاريخ بطل مصر وأفريقيا، بعد فوزه بما عرف بـ “نهائي القرن”، على حساب الزمالك في دوري أبطال أفريقيا.

وللمرة الأولى في تاريخ البطولة، التقى فريقان من نفس البلد في المباراة النهائية، وكان التعادل الإيجابي 1-1 سيد الموقف، قبل أن يطلق محمد مجدي قفشة صانع ألعاب الأهلي تسديدة مدوية سكنت شباك الزمالك، قبل نهاية الوقت الأصلي بـ4 دقائق فقط.

هدف قفشة عرف إعلاميا وبين رواد مواقع التواصل الاجتماعي بـ “القاضية ممكن”، في إشارة لرد فعل التونسي عصام الشوالي معلق المباراة على قذيفة لاعب الأهلي.

تتويج الأهلي باللقب التاسع في تاريخه لم يكن حدثا عاديا، إذ أنهى عقدة استمرت 6 سنوات بعيدا عن منصة التتويج القاري، وقاده للمشاركة في كأس العالم للأندية واقتناص الميدالية البرونزية، وحصد أموالا ضخمة بلغت 5 ملايين دولار، قبل الفوز بالسوبر القاري أمام نهضة بركان المغربي لاحقا.

مباراة القرن

خاض الأهلي مباراة ودية مع ريال مدريد، البطل التاريخي للقارة العجوز، بمناسبة تتويج الناديين كبطلين للقرن في أفريقيا وأوروبا.

واحتشد الآلاف من أنصار الأهلي داخل مدرجات استاد القاهرة لمشاهدة عناصر الجيل الذهبي لريال مدريد بقيادة الأسطورة الفرنسي زين الدين زيدان، في لحظات ظلت خالدة أيضا حتى اليوم.

وفاز الأهلي بالمباراة آنذاك بهدف دون رد، سجله لاعبه السابق صانداي بعد تمريرة رائعة من حسام غالي.

برونزية كأس العالم

بات الأهلي أول فريق عربي وأفريقي يقتنص ميدالية في منافسات كأس العالم للأندية وذلك في نسخة اليابان 2006، بعد سلسلة من العروض القوية والنتائج الإيجابية.

وقتها تفوق بطل القرن على كلوب أمريكا المكسيكي في مباراة تحديد المركز الثالث، لكن صولاته لم تتوقف عند هذا الحد، وأضاف لرصيد ميدالتين أخرتين من البرونز، في قطر 2020 والإمارات 2021.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى