نهاية حقبة.. كيف يستعد منتخب الجزائر لمرحلة ما بعد رياض محرز؟



بدأ الاتحاد الجزائري لكرة القدم التخطيط بشكل مبكر لمرحلة ما بعض الفريق الحالي للمنتخب الأول بقيادة رياض محرز.

وتخطى عدد لا بأس به من لاعبي المنتخب الجزائري حاجز الـ30 عاما، على رأسهم محرز وسفيان فيغولي والحارس الرايس مبولحي. 

وكشف الاتحاد الجزائري لكرة القدم، أخبارا سارة لمُحبي الخضر، حيث أوضح بأن 4 لاعبين من منتخب الشباب تحت 20 عاما، يطرقون أبواب الاحتراف الأوروبي.

وتواجد الرباعي محمد رفيق عمر، محمد كروم، صلاح الدين زاوي وأنيس بوزحزاح، مؤخرا في إسبانيا، حيث خاضوا فترات معايشة مع فريقي إسبانيول وبلد الوليد، فضلا عن وجود اهتمام من جانب سبورتنج لشبونة البرتغالي بخدماتهم أيضا.

ويُعتبر اللاعبون الأربعة، من خريجي أكاديمية الاتحاد الجزائري لكرة القدم والتي تتضمن قطاعات ناشئين في بعض من ولايات الجزائر أبرزها تلك المتواجدة في مدينة خميس مليانة، والتي ينشط فيها الرباعي الشاب.

ويرى الاتحاد الجزائري لكرة القدم، ضرورة وضع خطة من الآن تسمح له بتعويض نجوم محاربي الصحراء الحاليين على غرار محرز، والذين بدأوا يتقدمون في السن، من خلال سفر اللاعبين الشباب بشكر مبكر للعب في أوروبا.

يذكر أن الرباعي الشاب كان العمود الفقري لمنتخب الجزائر، والذي وصل لنهائي كأس العرب للشباب في العام الماضي، والتي لعبت في مصر، حيث خسر “الخضر” أمام المنتخب السعودي.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى