نجوم منتخب الجزائر ينهون قصة ديلور بالضربة القاضية



وجه نجوم منتخب الجزائر بقيادة إسلام سليماني ويوسف عطال ضربة قاضية لقصة مواطنهم أندي ديلور مع الخضر.

جاء ذلك بعد تصريحات نجوم محاربي الصحراء المميزة في الساعات القليلة الماضية، والتي تحدوا فيها الجميع، لضمان تواجدهم في تحضيرات الجزائر قبل المشاركة في نهائيات كأس أمم أفريقيا 2022 في الكاميرون.

وكان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” منح الضوء الأخضر للأندية الأوروبية للاحتفاظ بعناصرها الأفريقية حتى ثالث أيام السنة الميلادية المُقبلة 2022، لكن محاربي الصحراء تجاوزوا هذ الأمر بطريقتهم الخاصة.

وبرز كل من إسلام سليماني نجم ليون الفرنسي ويوسف عطال نجم نيس الفرنسي تحديدا من خلال وصولهما حتى قبل الموعد المُحدد للمعسكر، مُتجاوزين تعليمة الكاف، بعد أن أعلما نادييهما بمدى أهمية اللعب مع بلادهما في المُنافسة القارية.

وقام الاتحاد الجزائري بالتوازي مع ذلك بكل الخطوات الرسمية لحماية مُستقبل اللاعبين الاحترافي، بعد اتفاقه مع أندية اللاعبين المحترفين على انضمامهم مبكرا لمعسكر الخضر.

وتلقى رأس الحربة المخضرم والظهير الأيمن السريع كل الإشادة من طرف الجزائريين، الذين قارنوا موقفهما بموقف زميلهما السابق أندي ديلور، لاعب نيس، الذي كان متخوفا من لعب أمم أفريقيا، كونها ستجعله يفقد مكانته الأساسية مع فريقه الفرنسي.

وكان جمال بلماضي مدرب منتخب الجزائر أكد أن إظهار اللاعبين لتعلقهم ببلدهم أمر مهم جدا بالنسبة له، مما جعله يخرج ديلور من حساباته بشكل نهائي، معلنا أن مشواره الدولي مع الخضر منتهٍ ما دام هو على رأس القيادة الفنية للفريق.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى