من هنري لكريستيانو رونالدو.. 7 نجوم غيروا مراكزهم الأصلية



يضطر بعض نجوم كرة القدم في أحيان كثيرة إلى تغيير مراكزهم بسبب رؤية المديرين الفنيين، لكن الطريف أن هذا حدث مع نجوم من أساطير اللعبة.

وفي الوقت الذي تحول فيه جادون سانشو صانع ألعاب بروسيا دورتموند الألماني السابق إلى ظهير في مانشستر يونايتد الإنجليزي خلال الموسم الحالي، فإن التاريخ يذكر أساطير كروية تحولت مراكزهم على أرض الملعب، ولم يمنعهم ذلك من التألق خلال مسيرتهم بالملاعب.

الدوري الإنجليزي الممتاز كان له دور في مثل هذه التحولات عبر أكثر من مثال، منهم الفرنسي تييري هنري نجم أرسنال السابق، واللاعب الأسبق لموناكو الفرنسي ويوفنتوس الإيطالي.

هنري انضم إلى أرسنال قادماً من يوفنتوس في 1999 كجناح فشل في إيجاد نفسه ضد دفاعات الدوري الإيطالي، لكن الفرنسي أرسين فينجر حول مواطنه إلى مهاجم صريح ضمن كتيبة المدفعجية.

ومع حلول عام 2007 حين رحل هنري عن أرسنال إلى برشلونة كان الغزال الأسمر قد سجل 228 هدفاً بقميص الجانرز، كأحد أفضل الهدافين في تاريخ النادي وبات سادس أفضل هداف في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 175 هدفاً، والوحيد الذي فاز 3 مرات متتالية بلقب الهداف وذلك من 2004 إلى 2006.

جاريث بيل

الويلزي جاريث بيل لاعب ريال مدريد الإسباني الحالي وتوتنهام الإنجليزي السابق بدأ مشواره مع فريق ساوثهامبتون الإنجليزي كظهير أيسر، لكن بحلول موسم 2012-2013 تحول إلى الأمام كثيراً وبات جناحاً.

ومنحت الرشاقة والسرعة اللتان تميز بهما بيل اللاعب القدرة على تسجيل 55 هدفاً بقميص السبيرز، ثم 106 أهداف بقميص ريال مدريد، أشهرها هدف على الطائر في مرمى ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018.

جاريث بيل لاعب ريال مدريد الحالي

كريستيانو رونالدو

البرتغالي كريستيانو رونالدو، أفضل هداف في تاريخ كرة القدم برصيد 794 هدفاً وفي تاريخ ريال مدريد بـ450 هدفاً، ونجم مانشستر يونايتد الحالي، لم يكن في البداية مهاجماً صريحاً.
مشوار المهاجم الأسطوري بدأ كجناح انضم لمانشستر يونايتد في 2003 من سبورتنج لشبونة البرتغالي.

وبمرور الوقت تحول رونالدو إلى جناح بمهام هجومية، ثم إلى المهاجم الصريح والأول ليونايتد ثم ريال مدريد الذي اعتمد عليه كمهاجم أكثر منه لاعب طرف، وهو ما بقي بعد ذلك في يوفنتوس ومان يونايتد ومع منتخب البرتغال، وهو ما جعل الدون أفضل هداف دولي في تاريخ كرة القدم.

كريستيانو رونالدو بقميص ريال مدريد

خافيير ماسكيرانو

تحول الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو من أهم نجوم خط الوسط في الدوري الإنجليزي الممتاز إلى مدافع في فريق برشلونة الإسباني.

وبعد سنوات من التألق في ملاعب البريميرليج بقميصي وست هام يونايتد ثم ليفربول، انضم ماسكيرانو إلى البارسا في 2010، وكان من الصعب إيجاد مكان للدولي الأرجنتيني في وسط ملعب يضم تشافي هيرنانديز وأندريس إنييستا وسيرجيو بوسكيتس، فتحول إلى ظهير قلب.

ماسكي مدافع برشلونة السابق

فينسنت كومباني

أسطورة مانشستر سيتي الدفاعية، البلجيكي فينسنت كومباني، انضم للفريق السماوي في 2008 كلاعب وسط ارتكاز، لكن على غرار ماسكيرانو تحول النجم الدولي السابق إلى مدافع، في البداية كان يتراجع للخلف، ثم بمرور السنوات أصبح مدافعا حرا.

ويعتبر كومباني أشهر قادة مان سيتي، بعدما كان قائد حملة التتويج بالدوري الإنجليزي الممتاز في 2012، وكان أول لقب دوري للفريق منذ 44 سنة وقتها.

فينسنت كومباني بقميص مانشستر سيتي

ريان جيجز

الويلزي ريان جيجز نجم مانشستر يونايتد السابق، اللاعب الذي عابت حياته الفضائح الشخصية المتواصلة، كان من أشهر من غيروا مراكزهم على أرض الملعب.

وتحول الجناح في بداية مشواره ريان جيجز إلى لاعب وسط في السنوات الأخيرة من مشواره الكروي، الذي امتد مع يونايتد إلى 24 سنة منذ 1990 إلى 2014.
جيجز وفالنسيا مع واين روني في مانشستر يونايتد

أنطونيو فالنسيا

على عكس جاريث بيل، تحول الإكوادوري أنطونيو فالنسيا لاعب مانشستر يونايتد السابق من جناح إلى ظهير في الشياطين الحمر.

انضم فالنسيا إلى مانشستر يونايتد في 2009 قادماً من ويجان أتلتيك الإنجليزي كجناح متألق خطف أنظار السير أليكس فيرجسون وقتها.

لكن بمرور السنوات انخفض مستوى تألق فالنسيا وتحول من جناح إلى ظهير حتى وصفه البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب يونايتد السابق بأنه الأفضل في العالم في مكانه كظهير.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى