منافس الجزائر.. هل يغيب نجم مانشستر يونايتد عن أمم أفريقيا؟



أثار الإيفواري إيريك بايلي قلق جماهير منتخب بلاده عقب استبداله خلال مباراة فريقه مانشستر يونايتد ضد بيرنلي في الدوري الإنجليزي.

وبدأ بايلي في تشكيلة مانشستر يونايتد الأساسية، خلال المباراة التي احتضنها ملعب أولد ترافورد، الخميس، ضمن منافسات الجولة الـ20 من الدوري الإنجليزي.

وفي الدقيقة 66، اضطر المدرب الألماني رالف رانجنيك لاستبدال المدافع الإيفواري بعدما سقط أرضا وبدا متألما من إصابة في ساقه.

وانتابت المخاوف الجهاز الفني لمنتخب كوت ديفوار وجماهيره، خشية فقدان خدمات صاحب الـ27 عاما في بطولة كأس الأمم الأفريقية 2022، التي ستنطلق بعد عدة أيام في الكاميرون.

من جانبه، طمأن بايلي الجميع بشأن حالته، حيث قال، في تصريحات نشرها الموقع الرسمي لناديه: “أشكر جميع المشجعين على مؤازرتهم لنا الليلة، كان انتصارا مهما، وأنا بخير، لكني مرهق قليلا، وكان من المهم إنهاء العام بهذا الفوز”.

وكان بايلي قد غادر الأراضي البريطانية قبل بضعة أيام، للانضمام إلى معسكر منتخب بلاده، استعدادا للبطولة الأفريقية، لكن مدربه رالف رانجنيك طلب منه العودة للمشاركة أمام بيرنلي.

وأثنى المدرب الألماني على أداء المدافع الدولي الإيفواري خلال المباراة، حيث قال: “بعيدا عن الهدف الذي استقبلناه، لقد ظهر بشكل مميز وكان بكامل تركيزه حتى خروجه”.

ومن المقرر انطلاق كأس أمم أفريقيا في التاسع من يناير/ كانون الثاني المقبل، حيث يتواجد بايلي ضمن قائمة المنتخب الإيفواري، الذي سينافس منتخبات الجزائر وسيراليون وغينيا الاستوائية بالمجموعة الخامسة.

وسيخوض المنتخب الإيفواري أولى مبارياته في الجولة الافتتاحية بمواجهة غينيا الاستوائية يوم 12 يناير المقبل.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى