مدرب لشبونة يراضي إسلام سليماني بطريقته الخاصة



عمل روبين أمورين، مدرب سبورتينج لشبونة البرتغالي، على مصالحة لاعبه الجزائري إسلام سليماني بعد أن كان معارضا لضمه في انتقالات الشتاء.

وعاد أفضل هداف في تاريخ منتخب الجزائر إلى عرين أسود لشبونة، بعقد يمتد لموسم ونصف، قادما من أولمبيك ليون الفرنسي، مُقابل راتب يقدر بنحو 1.6 مليون يورو.

وقال المدرب البرتغالي بخصوص “سوبر سليم”، في تصريحات للصحفيين: “صحيح أنني لم أكن مُتحمسا لضمه في البداية، لكن طريقة لعبنا تغيرت الآن، ونحن بحاجة للاعب مثل إسلام لأنه مُهاجم مختلف عن بقية الأسماء التي تضمها قاطرتنا الأمامية”.

وواصل :”سليماني لا يزال شابا رغم وصوله لـ33 عاما.. إنه يضمن لنا تواجد عنصر خطر دائم داخل منطقة العمليات، كما أنه يضغط كثيرا على المدافعين عندما تكون الكرة عند المُنافس”.

وختم: “إنه صفقة ناجحة بالنسبة لنا، لقد جلبناه مجانا، كما أنه يعرف النادي جيدا، وسنستفيد منه لا محالة”.

ورغم كل هذه الإشادة فإن صحيفتي “أبولا” و”ريكورد” البرتغاليتين وغيرهما اتفقت على أن أمورين كان ولا يزال غير مُتحمس لصفقة سليماني، وأن عودة الأخير لقلعة “جوزيه ألفالادي” كانت بإصرار ومُباركة من الرئيس فريدريكو فراندس لا غير.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى