ليس محمد صلاح.. كلوب يضع شرطا وحيدا للبقاء مع ليفربول



فتح الألماني يورجن كلوب، مدرب ليفربول الإنجليزي، الباب أمام تمديد عقده مع النادي لفترة جديدة بعد انتهاء عقده الحالي.

وينتهي عقد كلوب الحالي مع ليفربول في 2024، حيث تولى المدرب صاحب الـ54 عاما تدريب الفريق في 2015، وقاده للفوز ببـ5 ألقاب متنوعة، أبرزها الدوري الإنجليزي الممتاز (بريميرليج) ودوري أبطال أوروبا، وأحدثها كأس رابطة المحترفين الإنجليزية الأسبوع الماضي.

وخلال حديث للصحفيين الأسبوع الماضي قال كلوب إنه لا يعرف إن كان سيمدد عقده مع ليفربول أم لا، لكنه رد على سؤال مشابه قبل مواجهة فريقه مع ضيفه وست هام يونايتد في الدوري الإنجليزي (السبت) بالقول إن قرار التمديد من عدمه سيعتمد على “مستوى الطاقة الشخصية” لديه.

وأضاف كلوب خلال مؤتمر صحفي: “أحب عملي لكني قلت غير مرة إنه لابد من وجود شيء آخر في العالم.. حاليا لدي طاقة كبيرة لكن لا بد لي من التأكد من وجود هذه الطاقة عند حسم قرار التمديد”.

وواصل المدرب الألماني: “لا أشعر بقلق على مستقبلي وليست لديّ خطة، ويمكن أن أتخذ قرارات في أي وقت.. لكن الخطط تتعلق بمستقبل النادي وهذا ما نعمل عليه دائما”.

ويأتي حديث كلوب عن مستقبله في الوقت الذي ينشغل فيه كل أغلب عشاق ليفربول بمستقبل المصري محمد صلاح نجم الفريق، والذي ينتهي عقده مع النادي في صيف العام المقبل ولم يتم التوصل لاتفاق على تجديده بسبب الخلافات على المقابل المادي.

يذكر أن ليفربول، صاحب المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، فاز في آخر 11 مباراة خاضها في جميع المنافسات، وسيسعى لتقليص الفارق الذي يفصله عن المتصدر مانشستر سيتي حامل اللقب إلى 3 نقاط بالفوز على ضيفه وست هام يونايتد (السبت).

ويملك الفريق فرصة تحقيق رباعية تاريخية الموسم الحالي بعد حصد لقب كأس الرابطة في ظل منافسته على الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد الإنجليزي، وقد تمتد المنافسة لـ3 بطولات جديدة هي السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية والدرع الخيرية حال تتويجه بدوري الأبطال وإحدى البطولتين الأخريين لينافس على سباعية تاريخية.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى