لماذا فتح برشلونة مرانه أمام الجماهير رغم كورونا؟



فتح فريق برشلونة الإسباني أبواب ملعب كامب نو أمام الجماهير (الإثنين)، لحضور المران الجماعي مع بداية العام الجديد 2022.

وجاء ذلك بناء على تقليد متبع في برشلونة، بفتح المران الجماعي أمام الجماهير تزامنا مع احتفالات أعياد الميلاد، لكن النادي لم يتمكن من تنفيذ هذا التقليد العام الماضي، بسبب جائحة كورونا.

وتمكنت الجماهير التي حضرت المران من رؤية لاعب الفريق الجديد، فيران توريس، للمرة الأولى في كامب نو.

وانضم الثنائي داني ألفيس وجوردي ألبا إلى مران برشلونة، كأحدث المنضمين له، بعد تعافيهما من فيروس كورونا المستجد، خلال المران الذي أقامه الفريق أمام حضور جماهيري بلغ 13 ألفا و513 شخصا.

وقدم برشلونة قبل المران لاعبه الجديد الإسباني فيران توريس، المنضم إليه حديثا قادما من مانشستر سيتي الإنجليزي، بعقد يمتد لمدة 5 سنوات.

وانقسم المران الجماهيري إلى مجموعتين، الأولى بحضور اللاعبين الذين شاركوا في مواجهة ريال مايوركا في الدوري الإسباني (الأحد)، والتي انتهت لصالح برشلونة بهدف نظيف ليصعد للمركز الخامس في جدول الترتيب، حيث خاضوا تدريبات خفيفة.

أما المجموعة الثانية فكانت أكثر كثافة، بمشاركة اللاعبين الذين شاركوا كبدلاء في لقاء مايوركا، وكذلك من لم يشاركوا في المباراة.

واقترب كل من الهولندي ممفيس ديباي، والإسبانيين بيدري وأنسو فاتي من العودة للملاعب، بعد اقتراب تعافيهم من إصاباتهم، حيث شاركوا في المجموعة الثانية من المران.

وغاب عن المران بسبب كورونا كل من جافي، وعثمان ديمبلي، وعبد الصمد الزلزولي، وسرجينيو دست، وفيليبي كوتينيو، وأليخاندرو بالدي، إضافة للإصابتين الطويلتين لكل من سيرجي روبرتو ومارتين برايثوايت.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى