قبل موقعة الثأر.. كورونا يطارد لاعب بايرن ميونخ في المالديف



واصل فيروس كورونا المستجد مطاردة لاعبي بايرن ميونخ الألماني، بعدما أصاب لاعبين جديدين قبل موقعة الثأر ضد بروسيا مونشنجلادباخ.

ويستعد بايرن ميونخ لمواجهة بروسيا مونشنجلادباخ، يوم 7 يناير/كانون الثاني المقبل، في الجولة الـ18 من منافسات الدوري الألماني.

المباراة تعد ثأرية للبايرن، كونه سيواجه الفريق الذي أقصاه من كأس ألمانيا بصورة مبكرة هذا الموسم، عقب خسارته بنتيجة كبيرة 0-5.

وقبل أيام قليلة من المباراة، أعلن نادي بايرن ميونخ تعرض لاعبيه لوكاس هرنانديز وتانجاي نيانزو للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقال بايرن ميونخ في بيان رسمي: “لاعبان جديدان ظهرت نتائج فحصهما إيجابية بفيروس كورونا وانعزلا حاليا”.

وأوضح: “اللاعبان هما لوكاس هرنانديز في جزر المالديف، وتانجاي نيانزو في حالة جيدة، أما بالنسبة لليروي ساني ويوسيب ستانيشيتش ودايو أوباميكانو لم نتسلم تشخيصهم حتى الآن”.

وباتت هذه الإصابة هي السادسة في صفوف بايرن ميونخ، بعد إصابة كل من مانويل نوير وكينجسلي كومان وكورنتين توليسو وعمر ريتشاردز، بالإضافة إلى عزل مساعد المدرب دينو توبمولر نفسه بالمنزل.

ويتصدر بايرن ميونخ جدول ترتيب الدوري الألماني برصيد 43 نقطة، بفارق 9 نقاط عن أقرب ملاحقيه، بروسيا دورتموند.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى