قبل ليلة رأس السنة.. ريال مدريد يخشى الأمل الأخير بشأن مبابي



يخشى ريال مدريد من مفاجآت مدوية فيما يخص حلمه بضم كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان، وذلك قبل ساعات على رأس السنة الجديدة.

مبابي الذي ينتهي عقده مع سان جيرمان في صيف 2022 يمكنه دخوله الفترة الحرة في 1 يناير/ كانون الثاني 2022، والتوقيع لفائدة أي فريق بشكل مجاني.

وعلى مدار الأشهر الماضية، رفض مبابي عدة عروض من قبل باريس سان جيرمان لتجديد عقده من أجل الانتقال لريال مدريد، حيث أكدت الصحافة الإسبانية مؤخراً أن هناك اتفاق مبدئي بين اللاعب وإدارة الرئيس فلورنتينو بيريز.

ولكن تصريحات مبابي الأخيرة، والخاصة بعدم تفكيره في الرحيل عن باريس في يناير، والتركيز على التتويج معه بدوري أبطال أوروبا، جعلت الإدارة المدريدية تشعر ببعض القلق، خاصة مع رفض سان جيرمان الاستسلام بشأن تجديد عقد اللاعب.

صحيفة “ليكيب” الفرنسية نشرت في تقرير لها أن المفاوضات بين النادي الباريسي ومبابي بشأن التجديد لا تزال قائمة ولم تغلق بعد.

ويتمسك باريس بالأمل الأخير، وأنه لا يزال يمكنه إقناع مبابي بالتجديد، خاصة وأن الأخير لم يوقع حتى الآن على أي عقود انتقال مبدئي مع ريال مدريد، علما بأنه لا يجوز له التوقيع عليها إلا في يناير المقبل.

ويكثف سان جيرمان المفاوضات حاليا مع مبابي وذلك قبل رأس السنة الميلادية الجديدة، بهدف تغيير وجهة نظر اللاعب، وهو ما يشعر ريال مدريد بالقلق.

يذكر أن مبابي انتقل لباريس من موناكو في صيف 2017 مقابل 180 مليون يورو، حيث شارك مع الفريق في 195 مباراة منذ ذلك الحين سجل خلالها 147 هدفاً وصنع 76.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى