"فريق القلب" يفتح الباب أمام عودة جمال بلماضي لأوروبا



دخل جمال بلماضي، مدرب منتخب الجزائر، دائرة الترشيحات لتدريب أحد عمالقة أوروبا في المستقبل القريب.

وكشفت تقارير أن بلماضي بات مرشحا قويا لتدريب فريق أولمبيك مارسيليا الفرنسي خلال الفترة المقبلة.

ويرتبط جمال بلماضي بعلاقة وثيقة مع فريق الجنوب الفرنسي الذي حمل قميصه كلاعب على فترتين، وتحديدا في موسم 1997-1998 وكذلك بين 2000 و2003.

وكان بطل أوروبا في مناسبة وحيدة قام في عام 2019 بتكريم نجمه السابق في أعقاب فوز منتخب الجزائر بلقب بطولة كأس أمم أفريقيا.

ونقل موقع “سبورتس” الفرنسي تصريحات للصحفي نبيل جليت، كشف فيها عن تواجد إمكانية كبيرة لتولي جمال بلماضي مهمة تدريب مارسيليا في المستقبل القريب، وتحديدا في  حقبة ما بعد الأرجنتيني خورخي سامباولي.

ويتمتع  بلماضي بشعبية كبيرة في مدينة مارسيليا التي تضم جالية جزائرية كبيرة للغاية، معظمها من المناصرين المتحمسين للنادي الملقب بـ” أو إم”.

يذكر أن المدرب الحالي لمنتخب الجزائر صنع الحدث في عام 1997 عندما انتقل لأولمبيك مارسيليا، رغم لعبه سابقا لفائدة الغريم التقليدي باريس سان جيرمان، وهو ما أسهم في ارتفاع شعبيته بشكل كبير.

وتجدر الإشارة إلى أن عقد جمال بلماضي مع الاتحاد الجزائري لكرة القدم يمتد حتى شهر ديسمبر/ كانون الأول من العام المقبل.

وحقق المدرب الوطني نتائج رائعة مع منتخب الجزائر، حيث قاده في 36 مباراة حقق خلالها 26 فوزا، مقابل 9 تعادلات وهزيمة وحيدة أمام بنين في مستهل مغامرته معه. كما لعب دورا كبيرا في تتويجه عام 2019 بلقب بطولة أمم أفريقيا التي احتضنتها مصر.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى