عقدة الجلاد.. الملعب الجديد يحمي أتلتيكو من عاصفة كريستيانو رونالدو



لم يستطع البرتغالي كريستيانو رونالدو هز شباك أتلتيكو مدريد الإسباني بقميص مانشستر يونايتد الإنجليزي، مساء الأربعاء، بدوري أبطال أوروبا.

صاحب الـ37 عاما ظهر أمام الأتليتي لأول مرة بقميص الشياطين الحمر، بعدما خاض ضده مباريات عديدة مع فريقي ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي.

وانتهت مباراة أتلتيكو مدريد ضد مانشستر يونايتد بالتعادل 1-1 على ملعب واندا متروبوليتانو في إطار منافسات جولة الذهاب بدور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

وجاء هدف المان يونايتد عن طريقه مهاجمه السويدي الشاب أنطوني إيلانجا، فيما فشل رونالدو في توجيه أي تسديدة بين القائمين والعارضة.

وتحول ملعب “واندا متروبوليتانو” إلى عقدة يعاني منها رونالدو حتى الآن، بعدما فشل في إحراز أي هدف عليه، فضلا عن تقديم أي تمريرة حاسمة أو الخروج فائزا منه.

وخاض “الدون” 4 مباريات على الملعب الجديد للروخيبلانكوس، انتهت 3 منها بالتعادل وواحدة بفوز أتلتيكو مدريد.

وانتقل أتلتيكو إلى ملعبه الجديد عام 2017 بعدما اعتاد لسنوات استضافة منافسيه بملعب “فيسنتي كالديرون”، قبل إغلاقه في السنة ذاتها.

واعتاد رونالدو لسنوات هز شباك أتلتيكو في معقله القديم، الذي شهد تسجيله الكثير من الأهداف، مما أسهم في أن يصبح رونالدو الجلاد التاريخي لفريق العاصمة الإسبانية على مدار تاريخ دوري الأبطال.

كما استطاع الهداف التاريخي لكرة القدم تسجيل 25 هدفا في شباك أتلتيكو بكافة المسابقات، لكنه لم يحرز أي منها بملعب “واندا” حتى الآن.

أرقام رونالدو ضد أتلتيكو مدريد في كل البطولات قبل مواجهته مع يونايتد



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى