صدمة لإسلام سليماني.. الشغب يقصي ليون من كأس فرنسا



تلقى ليون ضربة قوية في سعيه نحو تحقيق بطولة هذا الموسم، بعدما تم استبعاده رسميا من مسابقة كأس فرنسا.

واستبعد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم فريقي ليون وباريس اف سي (المنتمي للقسم الثاني) من النسخة الحالية لبطولة كأس فرنسا بسبب أعمال الشغب التي حدثت في مدرجات النادي الباريسي في 17 ديسمبر/ كانون الأول بين جماهير الناديين.

وأعلنت لجنة الانضباط بالاتحاد الفرنسي أن ليون لن يتمكن أيضا من اللعب بجمهوره في كل مبارياته خارج الأرض في كل المسابقات التي ينافس فيها هذا الموسم.

وتم تغريم ليون بـ52 ألف يورو ودفع قيمة التلفيات التي وقعت من قبل جماهيره في ملعب نادي باريس اف سي.

وتسببت المواجهات العنيفة في حالة من الذعر وأسفرت عن مصابين اثنين، مشجع وشرطي.

أما نادي جنوب باريس فسيتعين عليه اللعب خمس مباريات من دون جمهور ودفع غرامة 10 آلاف يورو.

يذكر أن هذه المواجهات بين جماهير الناديين حدثت في الجولة 64 من مسابقة كأس فرنسا.

وتعد هذه العقوبة بمثابة صدمة للجزائري إسلام سليماني مهاجم ليون، والذي كان يرغب بشدة في الفوز ببطولة مع الفريق، منذ انتقاله له في يناير/ كانون الثاني 2020 قادما من ليستر سيتي.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى