شكاوى ومخاوف.. القصة الكاملة وراء إلغاء مؤتمر كيروش قبل مباراة مصر والمغرب



أثار منتخب مصر حالة كبيرة من الجدل، بعد إلغاء المؤتمر الصحفي الخاص بمدربه البرتغالي كارلوس كيروش للحديث عن مواجهة المغرب.

ويصطدم منتخب مصر بنظيره المغربي، مساء الأحد، على ملعب “أحمدو أهيدجو” بالكاميرون، في أقوى مباريات الدور ربع النهائي لكأس أمم أفريقيا 2021.

وكان يفترض أن يقام مؤتمر صحفي يتحدث فيه كيروش ولاعب الوسط عمرو السولية عن المباراة المرتقبة، لكن تم الإعلان بشكل مفاجئ عن إلغائه.

وبحسب مصدر داخل منتخب مصر لموقع “في الجول” المصري، فإن السبب وراء إلغاء مؤتمر كيروش يعود إلى الخوف من تشتت سائق حافلة منتخب مصر حال تحرك المدرب بمفرده في إحدى العربات، ليترك باقي أفراد البعثة مع سائق آخر قد يضل طريق العودة إلى فندق الإقامة.

وقال المصدر: “اتجهنا بعد خروجنا من التدريب إلى ملعب أحمدو أهيدجو من أجل المؤتمر الصحفي، وقد خاطبنا اللجنة الإعلامية في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم لكي نعلمهم بالموقف وتأخر وصولنا”.

وواضل: “التأمين المتواجد مع المنتخب المصري أصر على أن يسير الجميع في موكب واحد باتجاه الفندق لإيصال الفريق وعدم السماح للسائق بأن يسلك طريقا منفصلا مع المدرب”.

وأضاف: “هذا كان سيعني وصول كيروش في ساعة متأخرة عن الموعد المقرر للمؤتمر الصحفي، وهو ما رفضه الاتحاد الأفريقي، ليتم إلغاء المؤتمر”.

فضلا عن ذلك، كشف موقع “في الجول” عن قيام بعض وكالات الأنباء بتقديم شكوى رسمية ضد منتخب مصر بسبب تغيير ملعب التدريب الرئيسي دون إخطارهم.

من جانبه، أصدر اتحاد الكرة المصري بيانا قال فيه: “جاء إلغاء المؤتمر لعدم تمكن كيروش والسولية من الوصول إلى مقر المؤتمر في ملعب أحمدو أهيدجو في الموعد المحدد”.

وواصل: “قرار الإلغاء جاء للازدحام المروري ورؤية قوات التأمين المصاحبة لموكب البعثة بضرورة إيصال حافلة اللاعبين أولا إلى مقر الإقامة، وعدم توفير تأمين إضافي للسيارة المقلة للمدرب واللاعب للتوجه مباشرةً إلى المؤتمر الصحفي”.

وأتم: “تعتزم إدارة البعثة رفع تقرير بذلك إلى اللجنة المنظمة للبطولة، حيث ترتب على نقل المباراة من ملعب أولمبيا إلى أهيدجو وتقديمها عن موعدها إلى عدم استقرار مواعيد ارتباطات الفريق”.

يذكر أن منتخب مصر يسعى لتحقيق لقب كأس أمم أفريقيا للمرة التاسعة في تاريخه، علما بأنه فاز بالبطولة لآخر مرة في نسخة 2010.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى