شباب الأهلي ضد العين.. نهائي كأس رابطة المحترفين يحبس الأنفاس



يترقب عشاق كرة القدم العربية، والإماراتية تحديدا، مباراة نهائي كأس رابطة المحترفين، التي تجمع بين فريقي العين وشباب الأهلي.

ويلتقي الفريقان يوم 4 مايو/ أيار المقبل، على استاد محمد بن زايد في العاصمة أبوظبي.

ويخوض العين المباراة النهائية للمرة الثالثة في تاريخه، علما بأنه توّج باللقب في أول نسخة خلال موسم 2008-2009.

في المقابل، يدخل شباب الأهلي المباراة بطموحات كبيرة ويبحث عن مواصلة تحقيقه للأرقام القياسية، في البطولة التي يحمل الرقم الأكبر في عدد مرات الفوز بها بـ5 مرات، كما يخوض النهائي السابع له والرابع على التوالي.

العين الإماراتي

برز أكثر من لاعب في فريق العين خلال منافسات البطولة، في ظل التجانس والتناغم الذي يلعب به عناصر الفريق، تحت قيادة المدرب سيرجي ريبروف؛ الذي خلق توليفة متنوعة من المهارات الفنية، ظهرت بشكل مميز كمنظومة جماعية.

ومن بين أبرز اللاعبين، الذين ظهروا بمستوى لافت للنظر مع العين، في كأس الرابطة هذا الموسم؛ الثنائي لابا كودجو وسفيان رحيمي، الأول يجيد لغة الأهداف، والثاني متميز في السرعات والمهارات المتنوعة، بالإضافة لإجادته صناعة الفرص.

كما برز اسم ثالث لا يقل جودة عن الثنائي، وهو كريستيان جوانكا، الذي قام بصناعة 10 فرص لزملائه.

كودجو خاض 4 مباريات في البطولة، سجل خلالها 3 أهداف وصنع 3 فرص، بينما لعب رحيمي 5 لقاءات وسجل هدفا وحيدا بجانب 5 فرص محققة.

شباب الأهلي الإماراتي

على جهة أخرى، ظهرت كتيبة مهدي علي مدرب الفرسان، بشكل مميز خلال المباريات؛ وهم دائمًا يجيدون في مباريات الكؤوس، ولفت أكثر من لاعب الأنظار، وكان أبرزهم الثنائي؛ حارب عبدالله سهيل وتوماس أولسين، كما ظهر جوستافو ومهدي قائدي بمستوى مميز أيضاً.

وتدل أرقام الثنائي؛ سهيل وأولسين على مدى جودتهما، ومدى ثقة مديرهما الفني في إمكاناتهما الفنية، إذ لعب الأول 4 مباريات صنع خلالها هدفا بجانب 3 فرص، بينما خاض الثاني مباراتين سجل خلالهما هدفين وصنع واحدا.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى