دراما ديمبلي وبرشلونة.. من ثورة الذهاب لعقاب الرحيل



تعتبر العلاقة بين عثمان ديمبلي جناح برشلونة الإسباني وإدارة ناديه الأغرب بين لاعب وفريق في السنوات الأخيرة، بسبب بعض المشاهد التي عاصرتها.

وعادة يرغب النجوم في ارتداء قميص برشلونة أحد أهم الأندية في أوروبا والعالم سواء فنياً أو جماهيرياً، وكان ديمبلي واحداً من هؤلاء الذين انبهروا بشعار البارسا يوماً ما، لكن الأمور لم تظل كذلك.

ديمبلي انضم لبرشلونة قادماً من بروسيا دورتموند الألماني مقابل 105 ملايين يورو، بالإضافة إلى 40 مليون إضافية متعلقة بالأداء والنتائج.

قصة الانتقال

في صيف عام 2016 تفوقت إدارة نادي بروسيا دورتموند الألماني على الغريم المحلي بايرن ميونخ ونجحت في ضم عثمان ديمبلي لاعب استاد رين مقابل 15 مليون يورو.

إدارة الأصفر والأسود لم تكن تعلم أنها ستحقق استفادة مالية جنونية في غضون عام واحد فقط تصل إلى 10 أضعاف المبلغ المدفوع فيه.

تألق ديمبلي في صفوف بروسيا، الفريق المتمرس على صناعة النجوم، من أمثال روبرت ليفاندوفسكي وماتس هوملز وبيير إمريك أوباميانج وإلكاي جوندوجان ووصولاً إلى إيرلينج هالاند، وساهم خلال موسمه الأول في 32 هدفاً خلال 50 مباراة خاضها، حيث سجل 10 وصنع 22.

ولم يكن ديمبلي بحاجة سوى لموسم واحد ليتم اعتباره أحد أهم الأسماء في أوروبا، والهدف الأبرز لعدد كبير من الأندية حول العالم.

ويكفي القول أن قيمة ديمبلي السوقية ارتفعت ما بين عامي 2016 و2017 من 12 إلى 80 مليون يورو.

ثورة برشلونة

دورتموند لم يكن من نوعية الأندية التي تفرط في نجومها بعد فترة قصيرة، حتى لو كان يعلم بأن اللاعب لن يستمر بين صفوفه، ما دفع النادي للمبالغة في مطالبه المالية للاستغناء عن ديمبلي، بمبلغ لا يقل عن 130 مليون يورو.

ورفض دورتموند أكثر من عرض لبيع ديمبلي إلى برشلونة، ليغيب اللاعب دون إذن عن مران فريقه يوم 10 أغسطس/آب 2017، في محاولة لإجبار النادي على بيعه.

هانز يواخيم فاتسكه، الرئيس التنفيذي للنادي خرج في اليوم التالي ليؤكد فرض عقوبات على اللاعب بسبب هذا السلوك غير المنضبط، وبعد أسبوعين أعلن برشلونة إتمام الصفقة بعدما استسلم البارسا لمطالب دورتموند الذي وافق على رغبة ديمبلي.

وساعد رحيل البرازيلي نيمار دا سيلفا عن البارسا لباريس سان جيرمان وتعنت ليفربول في بيع فيليبي كوتينيو  على تحقيق حلم ديمبلي بالانتقال للفريق الكتالوني.

نيمار يوقع لباريس

عقاب من أجل الترحيل

وبالوصول إلى يناير/كانون الثاني 2022، بعد 4 سنوات ونصف من صفقة انتقال ديمبلي من دورتموند لبرشلونة، تغير الموقف، ولكن ظل هناك عنصرا ثابتا وحيدا، وهو تمرد اللاعب ضد إدارته.

حاول البارسا على مدار الأشهر الماضية تمديد عقد ديمبلي ولكن بشروط مالية صعبة بسبب الوضع المالي السيء ولائحة سقف الرواتب في الليجا وكثرة الديون.

موسى سيسوكو وكيل أعمال اللاعب رفض طريقة التعامل مع ديمبلي وحضر من أجل انتقاله لفريق آخر بعدما ارتبط اسمه ببعض أندية أوروبا، كان أبرزها باريس سان جيرمان.

وأكد سيسوكو أن إدارة برشلونة رفضت الجلوس مع ديمبلي من أجل التفاوض مكتفية بالتهديد وعدم الاستماع إلى مطالبه المالية.

التجميد

وبالفعل نجحت محاولات سيسوكو وانتهى الميركاتو الشتوي 2022 دون أن يتم تجديد عقد ديمبلي في برشلونة ومن ثم بات بإمكانه الرحيل مجاناً الصيف المقبل.

ولكن إدارة برشلونة من جانبها قررت تجميد اللاعب بحسب ما نشرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، بعدم استدعاء اللاعب في قائمتي المدرب تشافي هيرنانديز  لمباراتي أتلتيك بلباو في كأس ملك إسبانيا ثم ألافيس في الليجا.

وينتظر في الأيام المقبلة معرفة مصير ديمبلي مع برشلونة وهل سيرحل بنهاية الموسم في صفقة انتقال حر أم سيجدد تعاقده، وهو ما يبدو صعباً في الوضع الراهن.ديمبلي وتشافي



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى