حصاد 2021.. 5 لحظات تاريخية لنجوم الملاعب الأوروبية



شهدت الملاعب الأوروبية لحظات مميزة على مدار عام 2021، وأخرى تاريخية كان أبطالها عددا من النجوم الكبار وأساطير اللعبة في العصر الحديث.

وتخلل العام الذي شارف على الانتهاء، مجموعة من الأرقام القياسية واللحظات التاريخية التي عاشها أفضل لاعبي العالم في الأشهر الماضية.

وتستعرض “العين الرياضية” أبرز اللحظات التاريخية التي اخترقت ملاعب كرة القدم في آخر 12 شهرا، وذلك من خلال السطور التالية.

روبرت ليفاندوفسكي

نهاية موسم 2020-2021، وبالتحديد في مايو/ أيار الماضي، تمكن البولندي روبرت ليفاندوفسكي من تحطيم رقم قياسي عمره 49 عاما في الدوري الألماني.

صاحب الـ33 عاما نجح في تسجيل 41 هدفا بقميص بايرن ميونخ في البوندسليجا، محطما بذلك رقم الأسطورة جيرد مولر، الذي أحرز 40 هدفا خلال موسم 1971-1972.

وأصبح ليفاندوفسكي أول من يصل إلى 41 هدفا على مدار تاريخ البوندسليجا، وهو ما مكنه لاحقا من الفوز بجائزة الحذاء الذهبي، كهداف للدوريات الأوروبية لأول مرة في مسيرته.

الرقم الصعب

استطاع الأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي تدوين رقم قياسي جديد يُضاف لسجله الهائل بعدما أصبح الهداف التاريخي للمنتخبات الوطنية.

وتمكن أسطورة منتخب البرتغال من تجاوز رقم الإيراني علي دائي (109) أهداف، بوصوله إلى 111 هدفا بعدما سجل ثنائية في شباك أيرلندا بتصفيات كأس العالم 2022.

ونجح صاحب الـ36 عاما في تعزيز رقمه التاريخي بوصوله إلى 115 هدفا قبل نهاية عام 2021، متفوقا على كافة اللاعبين في تاريخ الساحرة المستديرة.

هداف أمريكا الجنوبية

شهر سبتمبر شهد أيضا تحطيم الأرجنتيني ليونيل ميسي رقم الأسطورة البرازيلي بيليه بوصوله إلى 79 هدفا دوليا، ليصبح الهداف التاريخي لقارة أمريكا الجنوبية على الصعيد الدولي.

وعزز أسطورة الأرجنتين رقمه القياسي بوصوله لـ80 هدفا قبل نهاية العام، وذلك خلال مشاركته في 158 مباراة، بينما سجل بيليه 77 هدفا في 92 مباراة رسمية بقميص البرازيل.

هاتريك محمد صلاح

أكتوبر/ تشرين أول الماضي شهد صداما قويا بين مانشستر يونايتد وليفربول على ملعب أولد ترافورد، ضمن منافسات الدوري الإنجليزي.

وشهدت المباراة تسجيل المصري محمد صلاح نجم ليفربول، ثلاثية “هاتريك” في شباك الشياطين الحمر، ليقود فريقه لفوز كاسح بنتيجة 5-0.

وأصبح صلاح أول لاعب يسجل هاتريك في شباك يونايتد بمسرح الأحلام على مدار تاريخ البريميرليج، والأول بشكل عام منذ البرازيلي رونالدو نازاريو بقميص ريال مدريد الإسباني عام 2003.

المئوية الثامنة

عاد كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، لمعايشة لحظة تاريخية جديدة في مسيرته هذا العام، وذلك بعدما دون رقما قياسيا جديدا مطلع ديسمبر/ كانون أول الجاري.

وسجل رونالدو ثنائية في شباك أرسنال بالبريميرليج، ليصل بذلك إلى هدفه الـ800، ويصبح أول لاعب في التاريخ يصل إلى المئوية الثامنة على الصعيد التهديفي في المباريات الرسمية.

ويملك “الدون” 802 هدفا حتى الآن، 687 هدفا منها جاءت مع الأندية التي لعب لها، فيما سجل 115 أخرى بقميص منتخب البرتغال.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى