تعرف على القصة الكاملة لإسلام سيدورف



في نبأ كان سعيدًا للعالم الإسلامي في شتى بقاع الأرض، أشهر نجم ميلان وريال مدريد السابق، الهولندي كلارنس سيدورف إسلامه.

سيدورف هو أحد نجوم الجيل الرائع لنادي ميلان مطلع الألفية، ويمتلك شعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم لا سيما الوطن العربي من المحيط للخليج.

انضم كلارنس سيدورف بذلك لزمرة من اللاعبين الذين اعتنقوا الإسلام في السابق، ولعل أبرزهم نيكولاس أنيلكا نجم ريال مدريد وتشيلسي السابق الذي أشهر إسلامه قبل اعتزال كرة القدم.

وفي الأسطر التالية، نتعرف على القصة الكاملة لإسلام سيدورف وما هي حقيقة تغيير اسمه؟

ما هي القصة الكاملة لإسلام سيدروف؟

في مساء يوم الخميس 3 مارس/ آذار 2022، انتشرت أخبار على مواقع التواصل الاجتماعي تفيد بإسلام أسطورة ميلان كلارنس سيدورف.

أثيرت حالة من الجدل على الأنباء، وانقسم شعب التواصل الاجتماعي إلى قسمين، مصدق ومكذب.

القسم الثاني الذي كذب الخبر، استند على عدد من الشائعات التي خصت نجوم كرة القدم في الماضي، والتي أكدت إسلامهم قبل أن يتبين عكس ذلك.

وكانت أبرز هذه الأخبار إسلام البرتغالي كريستيانو رونالدو، وقبله بسنواتٍ عديدة الفرنسي تييري هنري وغيرهم.

لم يترك سيدورف المجال كثيرًا، وفي اليوم التالي مباشرةً أعلن اعتناقه الإسلام عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي إنستجرام.

وقال كلارنس سيدورف في منشوره: “شكرًا جزيلاً على جميع الرسائل التي وصلتني تهنئةً بانضمامي للأسرة المسلمة”.

ما هي أسباب إسلام سيدورف؟

السبب الرئيسي في اعتناق أي شخص الإسلام هو المعنى الذي أكده الدين الحنيف في القرآن الكريم والأحاديث الصحيحة، وهو أن الهداية من عند الله، لكن لابد عادةً من وجود أسباب دنيوية.

هنا نتحدث عن هذه الأسباب وعن الأشخاص الذين ساعدوا سيدورف في اقتناعه بالإسلام والدخول فيه.

تحدث كلارنس سيدورف عن أحد هذين الشخصين، وهي زوجته صوفيا مكرماتي.

وقال النجم الهولندي: “سعيد للانضمام لجميع الأخوة والأخوات في جميع أنحاء العالم، خاصةً عزيزتي صوفيا التي علمتني المعنى العميق للإسلام”.

أما الشخص الآخر الذي قد يكون له يد في إسلام سيدورف ولو من بعيد، هو حبيب نورمحمدوف، والذي تجمعه علاقة قوية بنجم ميلان السابق، حيث افتتحا معًا منذ مدة مدرسة لكرة القدم.

ما هي حقيقة تغيير سيدورف اسمه؟

بعد انتشار الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي، أكد البعض أن سيدورف غير اسمه من كلانرس إلى بلال.

اسم بلال ارتبط من قبل بأنيلكا وريبيري اللذان أشهرا إسلامهما أيضا، لكن نجم ميلان السابق لم يقم بتغيير اسمه.

هذا ما قاله عبر منشوره على “أنستقرام” وجاء فيه: “لم أقم بتغيير اسمي، وسأستمر بنفس الاسم الذي منحاني أبواي؛ كلارنس سيدورف”.

واختتم النجم الهولندي تغريدته قائلاً: “أرسل حبي لكل شخص في العالم”.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى