تأجيل مفاجئ واحتجاج.. السوبر الأفريقي يشعل أزمة في الدوري المغربي



شهدت الساعات الأخيرة أزمة كبيرة في الدوري المغربي، على خلفية تأجيل مباراة الجيش الملكي ضد الرجاء.

وكانت رابطة الدوري المغربي، قررت تأجيل مباراة الفريقين، المقررة، مساء الإثنين، بسبب تفشي فيروس كورونا في صفوف الرجاء، والذي تعرض عدد من لاعبيه للإصابة بالفيروس خلال تواجدهم في قطر للمشاركة في مباراة كأس السوبر الأفريقي أمام الأهلي المصري يوم الأربعاء الماضي.

وقالت الرابطة في بيان رسمي: “في ظل المحافظة على صحة كل المتداخلين في هذه المباراة وتطبيقا للاحترازات الصحية المعتمدة من قبل السلطات المختصة، قررت العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية تأجيل المباراة السالفة الذكر و ستحدد موعدها لاحقا”.

وكشفت الاختبارات عن إصابة عبد الإله مدكور ومحمد الناهيري بفيروس كورونا خلال وجودهما في قطر ودخولهما الحجر الصحي بأحد فنادق الدار البيضاء.

كما تم نقل المهاجم حميد أحداد والقائد محسن متولي إلى مستشفى بعد التأكد من إصابتهما بالمتحور أوميكرون.

وبعد ساعات من بيان الرابطة، تقدم الجيش الملكي باحتجاج على قرار تأجيل مباراته ضد ضيفه الرجاء، قائلا في بيان رسمي: “تستنكر مكونات نادي الجيش الملكي قرار تأجيل مباراة الرجاء المبرمجة يوم الإثنين في خرق لقانون المنافسات الذي عممته الأندية والمرتبط بتبعات فيروس كورونا وانعكاساته على المشهد الكروي”.

وتعجبت إدارة الجيش من قرار التأجيل قبل يوم واحد من إقامة المباراة، مضيفا: “الفرق توصلت بدورية تنص على ضرورة خوض المباريات في موعدها وأنها لا تعتبر تبعات فيروس كورونا قوة قاهرة تستوجب عدم خوض المباريات”.

وأشارت إدارة الجيش إلى اتفاقية الأندية في 22 يونيو/ حزيران 2020 والتي نصت على أنه في حال تعذر على أي فريق خوض مباراة بسبب عدم امتلاكه الحد الأدنى من اللاعبين، أو لم يتمكن من الحضور إلى مكان إجراء المباراة بسبب قيود التنقل أو أسباب أخرى مرتبطة بعدوى كورونا، فإن الفريق يعتبر خاسرا في هذه المباراة بنتيجة 0-2، باستثناء الحالات الأخرى المتعلقة بالقوة القاهرة، وغير المرتبطة بعدوى كورونا.

وتسمح رابطة الدوري المغربي بإقامة المباراة لو امتلك كل فريق 11 لاعبا من بينهم حارس مرمى بالإضافة إلى 4 لاعبين احتياطيين.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى