بعد برشلونة وريال مدريد.. كورونا يعصف بعملاق إسباني آخر



يواصل فيروس كورونا المستجد التفشي بصورة كبيرة بين أندية الدوري الإسباني، رغم توقف المسابقة حاليا بسبب أعياد الميلاد.

وبعد أن ضرب فيروس كورونا عدد كبير من أندية الدوري الإسباني، على رأسها ريال مدريد وبرشلونة، بات أتلتيكو مدريد، حامل لقب المسابقة، أحدث ضحايا الوباء.

وأعلن أتلتيكو مدريد إصابة مدربه الأرجنتيني دييجو سيميوني، بالإضافي إلى الرباعي البرتغالي جواو فيليكس، الفرنسي أنطوان جريزمان، كوكي والمكسيكي هيكتور هيريرا بكورونا.

هذه الإصابات لن تمنع أتلتيكو مدريد حتى الآن من خوض مباراته أمام رايو فاليكانو يوم الأحد المقبل في الجولة الـ19 من الدوري الإسباني، كونه يمتلك العدد المطلوب لخوض اللقاءات طبقا لبروتوكول رابطة الليجا.

ويأتي هذا التفشي الكبير للوباء بين أندية الليجا، في الوقت الذي قررت فيه السلطات الصحية تقليص عدد الحضور الجماهيري في مباريات المسابقة خلال شهر يناير/ كانون الثاني، لتصبح السعة الاستيعابية للملاعب 75%.

يذكر أن أتلتيكو مدريد يحتل المركز الخامس في ترتيب الدوري الإسباني برصيد 29 نقطة بفارق 17 نقطة عن ريال مدريد المتصدر.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى