بطل القارة المغمور.. مات مسموما وظل شهرا بلا نعي



كان بطلا قاريا مغمورا في مسيرته الكروية، ولكن انتهت حياته بشكل مفاجئ بعد أن مات مسموما، وظل شهرا بلا نعي.

ويتعلق الأمر بالإيفواري أوسو كونان، مهاجم الأهلي المصري السابق، الذي لقي مصرعه مسموما على يد ابن عمه أثناء تواجده في كوت ديفوار.

اللاعب الراحل كان يلعب قبل وفاته لفريق البكيرية في دوري القسم الثاني السعودي، حيث سافر في مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي لمسقط رأسه لقضاء إجازة.

وذكرت صحيفة “سوبر سبورت” الإيفوارية في تقرير لها أن كونان وافته المنية عن سن 32 عاماً، قبل شهر كامل، بعدما تعرض للقتل بالسم على يد ابن عمه.

وكشف نجيوين ميا تشاو، وكيل أعمال اللاعب، عن تفاصيل الوفاة التي حدثت في مسقط رأس اللاعب في قريته في كوت ديفوار قبل شهر من الآن، دون الكشف عن السبب.

كونان البالغ من العمر 32 عاماً مثل العديد من الفرق الأفريقية الكبرى، على رأسها الأهلي المصري الذي لعب له في النصف الثاني من عام 2012، وحصل معه على لقب دوري أبطال أفريقيا، ليكون اللقب الأبرز في مسيرته، قبل الرحيل.

ومثل اللاعب الإيفواري العديد من الفرق الأخرى، على غرار الترجي الرياضي والمستقبل الرياضي بقابس والبنزرتي في تونس، وأفريكا سبور الإيفواري، ومصر للمقاصة وطلائع الجيش في مصر.

كما خاض كونان تجربة أوروبية مع فرق سيون السويسري وإتش زي كي هلسنكي الفنلندني حيث حقق لقبي الدوري والكأس، ولعب كذلك في فيتنام لفريق نام دينيه.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى