الجزائر ضد سيراليون.. رسالة دعم رسمية من "معقل المحاربين"



تلقى منتخب الجزائر رسالة دعم رسمية مفاجئة عقب التعادل أمام سيراليون في مستهل مشواره بكأس أمم أفريقيا 2022.

واستهل منتخب الجزائر حملة الدفاع عن لقبه في افتتاح مُباريات المجموعة الخامسة من نهائيات كأس أمم أفريقيا 2022 بتعادل سلبي محبط أمام سيراليون.

وعجز رفق رياض محرز عن فرض منطقهم أمام خصمهم، وسط ظروف مناخية صعبة، لم يتمكن خلالها محاربو الصحراء من إظهار مُستواهم المعهود.

وأعرب الفريق السعيد شنقريحة، قائد أركان الجيش الجزائري، عن دعمه لأشبال جمال بلماضي عقب التعادل السلبي أمام سيراليون في أول مباراة لـ”الخضر” في أمم أفريقيا 2022.

وذكر بيان لوزارة الدفاع الجزائرية، حصلت “العين الرياضية” على نسخة منه، أنه “بعد التعادل المحقق في المقابلة الأولى للمنتخب الوطني يعرب الفريق السعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي عن تشجيعه المطلق لأشبال المدرب بلماضي، متمنياً لهم انتصارات لاحقة في باقي المقابلات والاحتفاظ باللقب”.

وتعد تلك الرسالة من معقل المحاربين في بلد المليون شهيد بمثابة دفعة معنوية كبرى لأبناء المدرب جمال بلماضي قبل استكمال مشواره بالبطولة ضمن المجموعة التي تضم كذلك منتخبي غينيا الاستوائية وكوت ديفوار.

وكان جمال بلماضي أبدى في تصريحات تلفزيونية عقب اللقاء نوعا من الندم بخصوص الخيارات التي قام بها خلال مباراة الجزائر ضد سيراليون، حيث قال: “من السهل بعد نهاية المُباراة القول إنه كان من الأفضل تغيير الرسم التكتيكي، أو تغيير لاعبين اثنين، وإمكانية حدوث تغيير في النتيجة”.

ولمح الرجل الأول في الخضر لعدم رضاه عن الثنائي ياسين براهيمي وسفيان فيغولي، اللذين لم يكونا في مُستوى التطلعات وقام باستبدالهما بعد مرور ساعة من اللعب.

وأضاف: “اللاعبون الذين دخلوا في المرحلة الثانية منحوا لنا الإضافة اللازمة، لكن للأسف المُنافس كان قد وجد معالمه ونظم صفوفه بشكل أكبر”.

وأردف: “الأمور أكثر تعقيدا، لأن الخصم كان ذا مستوى محترم، وجاء منظما على جميع الأصعدة، بل إنه خلق العديد من الفُرص السانحة للتهديف”.

وختم: “لا يجب أن ننسى أن الظروف المُحيطة خدمت الخصم، وهي كلها تفاصيل لا يمكن تجاهلها”.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى