رياضة

الاستقالة وأزمة شراحيلي.. 10 تصريحات نارية لرئيس الشباب السعودي



قرر خالد البلطان رئيس نادي الشباب الخروج عن صمته، وذلك بعد ساعات على بداية أزمة لاعب الفريق، أحمد شراحيلي.

وأعلن نادي الاتحاد، متصدر ترتيب الدوري السعودي، مساء الإثنين الماضي، تعاقده مع أحمد شراحيلي بداية من الموسم المقبل في صفقة انتقال حر، بعد انتهاء تعاقده مع الشباب بنهاية الموسم الجاري.

وأثارت صفقة شراحيلي حالة من الجدل في الدوري السعودي، حيث أصدر نادي الشباب، قبل ساعات، بيانا يعلن فيه فشله في تجديد عقد اللاعب، رغم التوصل معه لاتفاق، لكنه تراجع في اللحظات الأخيرة.

وعقد خالد البلطان مؤتمرا صحفيا للحديث عن عدة أمور على رأسها أزمة شراحيلي، حيث قال: “علاقتنا مع نادي الاتحاد علاقة تاريخية وخاصة، وكان لدينا شبه اتفاق غير مكتوب على عدم الإضرار ببعض”.

وتابع: “لكن إدارة الاتحاد الحالية أرادت انتهاج طريق جديد ونقول لهم من دق الباب بيلقى الجواب، وعامة هناك الكثير من الشكوك حول قيام اللاعب بالتفاوض مع الاتحاد وتوقيعه له قبل الفترة القانونية الحرة”.

وأضاف: “لن نتقدم بشكوى على نادي الاتحاد، إلا إذا كان لدينا أوراق واضحة، والموضوع تحت الدراسة، وبشكل عام، فإن الانتقالات يشوبها الكثير من التجاوزات،  والدليل ما حدث في أزمة محمد كنو بين الهلال والنصر وقضية شراحيلي”.

وأردف: “من السهل جدًا إثبات التجاوزات، غير أنه يفترض أن يكون الاتحاد السعودي لكرة القدم حازما حتى لا تتكرر هذه التجاوزات، لأنه حينما يوقع لاعب لناديين يعاقب فقط اللاعب، ونصيحتي للاتحاد السعودي، فتحتوا السقف شددوا العقوبات على الأندية حتى لا تتجاوز”.

وواصل: “فيما يخص موقف شراحيلي معنا حتى نهاية عقده، أقول أنني أن لن أركن اللاعب، فأنا يا أبيع يا يلعب، وشراحيلي سيلعب معنا بالفترة المقبلة، رغم قيامه بتغيير نيته وتلاعبه بنا، ولكن نحن نفصل بين الأمور الفنية والإدارية”.

وتطرق البلطان لإمكانية تقديم استقالته في ظل ما وصفه بعدم قدرة ناديه على الإنفاق مثل بعض الأندية الأخرى، حيث قال: “ليس لدي نية للاستقالة، لكن علينا ضغوط كبيرة، للأسف، مطلوب مني صناعة فريق لا يهزم بالميزانية التي لدينا، لكن الميزانية الحالية لا تأتي بنا سوى المركز الخامس”.

واستطرد: “أقول لجماهير نادي الشباب، إذا حققنا المركز الخامس فنحن البطل، لأن هناك دعم وعقود مختلفة للأندية الأربعة الجماهيرية، والوزارة أعطتهم في الموسم الماضي 18 مليون ريال سعودي زيادة عنا، وذلك معلن”.

وأوضح: “أناشد أن ينظر للشباب مثل الأندية الجماهيرية، ورغم كل هذه الظروف، أؤكد بأن طموحنا هو المنافسة على كل البطولات”.

وأكمل: “تقليص عدد الرعايات على قمصان الأندية قرار مجحف، فالموسم الماضي كانت الرعايات لدى نادي الشباب 50 مليون ريال، وفي هذا الموسم أصبحت 17 مليون ريال بسبب تقليص عدد الرعاة”.

وأتم: “فيما يخص مباريات الدوري السعودي هذا الموسم، فأنا لا أعلم لماذا قرارات الحكام مجحفة بشكل أكبر على نادي الشباب؟، هل لأن جماهيرننا أقل من الأندية الأخرى؟، في الحقيقة، لا أعلم”.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى