أستراليا المفتوحة للتنس.. لاعب يتنبأ بإصابته بكورونا خلال مباراة



في واقعة غريبة، تنبأ أحد اللاعبين المشاركين في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس بإصابته بفيروس كورونا المستجد خلال مشاركته في مباراة.

وأبلغ لاعب التنس الأسترالي برنارد توميتش، حكم مباراته في تصفيات بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، الثلاثاء، بأنه سيصاب بكوفيد-19 في غضون أيام، ونشر لاحقا على وسائل التواصل الاجتماعي أنه طُلب منه عزل نفسه.

وتحطمت آمال اللاعب الأسترالي الزئبقي في المشاركة في ملبورن بارك، بعد هزيمته 1-6 و4-6 أمام الروسي رومان سافيولين.

وبينما كان توميتش متأخرا 1-2 في المجموعة الثانية، أبلغ الحكم البرازيلي ألين دا روتشا نوسينتو أثناء تغيير الملعب بأنه يواجه صعوبات جسدية، قبل أن ينتقد بروتوكولات فحوص كوفيد-19 قبل انطلاق البطولة الكبرى التي تقام في الفترة من 17-30 يناير/كانون الثاني.

وقال توميتش للحكم: “بالتأكيد في اليومين المقبلين ستأتي نتيجة اختباري إيجابية، أؤكد لك ذلك”.

وأكمل موجها كلامه للحكم: “سأشتري لك العشاء إذا لم تكن نتيجة الاختبار إيجابية، في غضون 3 أيام، وإلا ستشتري لي العشاء”.

وأضاف: “لا أصدق أن لا أحد يخضع للاختبار، إنهم يسمحون للاعبين بالدخول إلى الملعب بعد الخضوع لاختبارات سريعة في غرفهم بالفندق، لا يوجد اختبار (بي.سي.آر)”.

ولم يكن اللاعب البالغ من العمر 29 عاما متاحا للتحدث إلى وسائل الإعلام بعد مباراة الثلاثاء.

وقال توميتش في بيان على وسائل التواصل الاجتماعي: “أشعر بالمرض حقا، لقد عدت الآن إلى غرفتي في الفندق، تحدثت للتو إلى الأطباء في الموقع وطلبوا مني العزل”.

وكان توميتش مرشحا لأن يكون من المنافسين على الألقاب الكبرى خلال سنوات شبابه، ورفع سقف التوقعات في وطنه بوصوله إلى دور الثمانية في بطولة ويمبلدون 2011 وعمره 18 عاما فقط.

ووصل توميتش إلى المركز 17 في التصنيف العالمي في 2016، لكن خلافاته مع مسؤولي التنس في بلاده، بالإضافة إلى ظهور مسيء في برنامج تلفزيوني، وفخره بتكوين ثروة من التنس دون بذل جهد كبير، أدى إلى تراجع ترتيبه إلى المركز 257 حاليا.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى