رياضة

أبرز حوادث شغب الملاعب خلال عام 2021



أيام قليلة تفصلنا عن نهاية العام الحالي 2021، الذي شهد أحداثا رياضية مثيرة وبارزة في مختلف أنحاء العالم.

ومن بين الأحداث التي شهدها عام 2021، العديد من وقائع الشغب والعنف في ملاعب كرة القدم، وهو ما تلقي “العين الرياضية” الضوء عليه في السطور التالية.

الدوري الفرنسي

تكررت وقائع الشغب في ملاعب الدوري الفرنسي هذا الموسم بصورة ملحوظة، حتى بات “ليج 1” مسرحا لها في عام 2021.

في أغسطس/ آب الماضي، توقفت مباراة نيس وضيفه أولمبيك مارسيليا في الجولة الثالثة من الدوري الفرنسي قبل ربع ساعة من النهاية، بسبب إلقاء جماهير أصحاب الأرض زجاجات فارغة على ديميترى باييه نجم الضيوف أثناء تنفيذه لركلة ركنية.

باييه رد على جماهير نيس بإلقاء الزجاجات مرة أخرى تجاههم وسانده عدد من لاعبى الفريق في هجومه على أصحاب الضيافة الذين نزلوا إلى أرض الملعب للاشتباك مع نجوم الفريق الجنوبي وطاقمه الفني، قبل أن تتدخل شرطة مكافحة الشغب لاحتواء الموقف.

وبعد أكثر من ساعة من الشد والجذب تقرر تعليق المباراة وأصدرت رابطة الدوري الفرنسي قرارا بإقامة ما تبقى منها على ملعب محايد في 27 أكتوبر/تشرين أول بدون حضور جماهيرى، فضلا عن إيقاف باييه مباراة واحدة مع وقف التنفيذ، ومعاقبة نيس بخوض 3 مباريات على أرضه خلف أبواب مغلقة وخصم نقطتين من رصيده منها واحدة مع وقف التنفيذ أيضا.

وبعد 3 أسابيع تقريبا من تلك الواقعة، توقفت مباراة لانس وليل في الجولة السادسة بعد اقتحام مجموعة من الجماهير أرض الملعب، لتحدث احتكاكات بين جماهير الفريقين، تطلبت تدخل الشرطة للفصل بينهما.

وعلى هامش مباراة أنجيه ومارسيليا في الجولة السابعة، اشتبك جماهير الفريقين مع بعضها البعض، وفي نفس الجولة حدثت مشاحنات بين جماهير مونبلييه وبوردو تسببت في إصابة 16 شخصا.

وبعد أحداث شغب داخل وخارج الملاعب انخرطت فيها جماهير باريس سان جيرمان، ورين، وسانت إيتيان، وأنجيه، تكرر ما حدث مع باييه، لكن هذه المرة في مواجهة أولمبيك ليون بالجولة 14.

وتسبب هجوم ليون على باييه وأحداث الشغب التي تبعتها في إلغاء المباراة وتأجيلها بداعي عدم توافر شروط السلامة بعد توقف اللعب لأكثر من 60 دقيقة.

ليستر سيتي وليجيا وارسو

في مباراة ليستر سيتي الإنجليزي وليجيا وارسو البولندي في الدوري الأوروبي، تعرض 12 شرطيا للإصابة خلال أعمال شغب في المباراة التي أقيمت مطلع نوفمبر/ تشرين ثان الماضي.

وتم إطلاق بعض الألعاب النارية، وحاول بعض المشجعين تجاوز الخط الفاصل والاعتداء على الضباط أثناء تأمينهم للمباراة.

وذكرت شرطة “ليسترشاير” أن 7 أشخاص تم القبض عليهم، في أعقاب المباراة التي أقيمت على ملعب “كينج باور”.

أربيل والشرطة

شهد ملعب “فرانسوا حريري” اشتباكات دامية بين مشجعي الشرطة وأربيل، بعد مباراة الفريقين في دور الـ16 لبطولة كأس العراق، خلال شهر ديسمبر/ كانون الأول الحالي.

وكان أربيل حسم المباراة التي أقيمت على أرضه بالفوز 4-3 بركلات الترجيح، بعد انتهاء اللقاء بالتعادل السلبي، ليحصد بطاقة التأهل إلى ربع النهائي.

وعقب المباراة التي أقيمت بمدينة أربيل، اندلعت اشتباكات عنيفة بين مشجعي الفريقين أدت إلى إصابات، وتضاربت الروايات حول سببها.

وادعى نادي الشرطة أن جماهير أربيل قامت بالاعتداء على مشجعيه، كما أهانت العلم العراقي أمام أنظار المسؤولين.

فيما نشر نادي أربيل رواية أخرى بقوله إن عدد من مشجعي الشرطة قاموا بخلع مقاعد الملعب بعد خسارة فريقهم، مشيرا إلى أن “علم العراق مرفوع في كل مكان في المحافظة”.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى