1106 وفيات جديدة.. روسيا تعيش “أسبوع الآلام” بسبب كورونا



سجلت روسيا، الثلاثاء، 1106 وفيات مرتبطة بفيروس كورونا في الساعات الأربع والعشرين الماضية، وهو أعلى عدد تسجله منذ بدء الجائحة.

ومع زيادة حالات الإصابة الجديدة، اضطرت السلطات إلى فرض إجراءات الإغلاق الجزئي.

وسجلت الحصيلة اليومية أعدادا قياسية جديدة في 6 من الـ8 أيام الماضية، وهو ما يجعل هذا الأسبوع هو الأقسى منذ تفشي الفيروس. وسجل فريق العمل الحكومي المعني بمكافحة الجائحة 36446 إصابة جديدة مقارنة مع 37930 في اليوم السابق.

وستُغلق روسيا أماكن العمل في أنحاء البلاد في الأسبوع الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني، فيما ستعيد العاصمة موسكو فرض إغلاق جزئي اعتباراً من 28 أكتوبر/ تشرين الأول ولن يبقى مفتوحا إلا المتاجر الضرورية مثل الصيدليات والسوبر ماركت.

وتُرجع السلطات سبب زيادة الوفيات والإصابات إلى بطء معدلات التطعيم، الأمر الذي دفع وزارة الصحة إلى طلب عودة الأطباء المتعاقدين للعمل.

ولتحفيز السكان على التطعيم، أصدر الرئيس فلاديمير بوتين أوامره بمنح من يحصلون على التطعيم يومي إجازة مدفوعة الأجر، كما كلف بوتين، الإثنين، الحكومة بشراء الأدوية باهظة الثمن اللازمة لعلاج المصابين بفيروس كورونا في المستشفيات ونقلها إلى المناطق الروسية.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى