ولادة طفلة لأم في “غيبوبة كورونا” بالإمارات



نجح فريق طبي في إجراء عملية قيصرية طارئة لأم حامل في غيبوبة تخضع لأجهزة التنفس الاصطناعي، وتمكن من توليدها لتنجب طفلتها في الأسبوع الـ27.

كانت الأم ماهام والأب عمر يستعدان لولادة طفلهما الأول عندما تم اكتشاف إصابة ماهام بفيروس كورونا في الثلث الثاني من حملها أي بعمر 23 أسبوعاً فقط، ما استدعى إدخالها على الفور إلى وحدة العناية المركزة بمستشفى الزهراء في دبي ووضعها تحت جهاز التنفس الاصطناعي.

وقال الدكتور محمد خميس حسين، أخصائي الرعاية الحرجة في مستشفى الزهراء بدبي: “نظراً لسرعة تدهور حالة الأم قرر الفريق الطبي توليدها على الفور في الأسبوع 27 فقط من خلال عملية قيصرية طارئة داخل وحدة العناية المركزة من أجل إنقاذ حياة الأم وطفلها الأول”.

من جانبه، أشار قال الدكتور ماجد زكريا، أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة في مستشفى الزهراء بدبي إلى أنه تم توفير نظام دعم متعدد التخصصات وخطة علاج مصممة خصيصًا لحالتها وتحسنت حالة الطفلة سريعًا وخرجت من المستشفى في حالة جيدة.

وقال عمر زوج المريضة: “كنت قلقاً للغاية بشأن حالة زوجتي وفرص بقاء طفلنا على قيد الحياة لكن بفضل الرعاية الصحية تجاوزت زوجتي الأزمة الصحية وأنجبت طفلتنا (دعاء) وهما الآن بصحة جيدة”.

بدورها، قدمت الأم ماهام عقب إفاقتها من الغيبوبة الشكر للفريق الطبي، وقالت: “كان أفراده بمثابة عائلتي رأيتهم يبكون من أجلي ويبتسمون معي، وبكل صدق لا يمكن للكلمات أن تعبر عما فعلوه لي ولعائلتي”.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى