متلازمة “التنقيط الأنفي الخلفي”.. الأسباب وسبل العلاج



تتسبب متلازمة “التنقيط الأنفي الخلفي” في نزول الإفرازات الأنفية من المنطقة الخلفية من الأنف إلى الحلق، نتيجة إنتاج المخاط بكميات مفرطة.

وقالت الجمعية الألمانية لطب الأنف والأذن والحنجرة إن أسباب هذه المتلازمة تتمثل في حساسية الأنف المزمنة أو الموسمية أو الإصابة بالزكام أو الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية في الجهاز التنفسي أو التحسس من بعض الأطعمة.

وتتمثل الأعراض في رائحة الفم الكريهة، والعطس المستمر، وحرقة المعدة، والارتجاع المعدي المريئي، والإصابة المتكررة بالتهاب الحلق، والتهاب الحنجرة، والشعور بامتلاء الحلق، والإحساس بابتلاع الإفرازات المخاطية، وعدم القدرة على النوم بأريحية.

ويتم علاج متلازمة “التنقيط الأنفي الخلفي” بمداواة السبب الرئيسي لها، ومن الممكن وصف مضادات الهستامين للتخفيف من حدة الأعراض، التي يكون سببها الحساسية. كما قد تخفف الستيرويدات الأنفية من هذه المتلازمة.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى