لين العظام عند الأطفال.. 8 نصائح لحماية صغيرك



يعاني العديد من الأطفال من مشكلة تلين العظام، وهي حالة صحية قد لا تظهر أعراضها على الصغار في المراحل المبكرة من العمر بشكل واضح.

هذه المشكلة الصحية يطلق عليها أيضا مسمى “الكساح”، وتشير إلى تليين ملحوظ في عظام الطفل، وغالبًا ما تنتج عن نقص حاد في فيتامين د.

يسبب لين العظام آلام العظام وضعف النمو وضعف العظام، وقد يؤدي إلى تشوهات العظام.

يمكن أن تؤدي عظام الأطفال الذين يعانون من اللين إلى الركوع أثناء النمو، خاصة في العظام الحاملة للوزن في الساقين، كما يمكن أن يؤدي تلين العظام عند كبار السن إلى كسور.

وهنا يجب الإشارة إلى أن لين أو تلين العظام لا يصيب الأطفال فقط، إذ يعاني الشباب وكبار السن من حالة مماثلة.

إذا كنت مصابًا بتلين العظام، فمن المرجح أن تتعرض لكسر في العظام، خاصة الموجودة في الضلوع والعمود الفقري والساقين.

أعراض لين العظام

عندما يكون لين العظام في مراحله المبكرة قد لا تظهر على المصاب أعراض، على الرغم من أن علامات التلين قد تظهر في الأشعة السينية أو اختبارات التشخيص الأخرى، لكن مع تقدم تلين العظام يصاب بألم في العظام وضعف في العضلات.

وتشمل أعراض لين العظام وفقا لموقع medicalnewstoday ما يلي:

– آلام العظام

– عظام تنمو ببطء

– أرجل منحنية

– ضعف العضلات

– عظام رخوة وتنكسر بسهولة

– شكل غير عادي في الأضلاع وعظم الصدر

– مفاصل واسعة في المرفقين والمعصمين

– تجاويف الأسنان والمخالفات

يؤثر الألم الخفيف المؤلم المصاحب لتلين العظام على أسفل الظهر والحوض والوركين والساقين والأضلاع، وقد يكون الألم أسوأ في الليل أو عند الضغط على العظام، ونادرا ما يزول الألم تماما بالراحة.

يمكن أن يؤدي انخفاض توتر العضلات وضعف الساق إلى حدوث مشية متمايلة ويجعل المشي أبطأ وأكثر صعوبة.

قد يكون من الصعب تشخيص تلين العظام، لكن لتحديد السبب واستبعاد اضطرابات العظام الأخرى مثل هشاشة العظام، قد تخضع لواحد أو أكثر من الاختبارات التالية:

– تحاليل الدم والبول.

– الأشعة السينية.

– سحب عينة من العظام باستخدام التخدير العام

أسباب لين العظام

ينتج تلين العظام عن خلل في عملية نضج العظام نفسها، إذ يستخدم جسمك معادن الكالسيوم والفوسفات للمساعدة في بناء عظام قوية.

قد تصاب بتلين العظام إذا لم تحصل على ما يكفي من هذه المعادن في نظامك الغذائي أو إذا لم يمتصها جسمك بشكل صحيح، ويمكن أن تحدث هذه المشاكل بسبب:

– نقص فيتامين D يعد السبب الأكثر شيوعًا لتلين العظام في جميع أنحاء العالم.

– الخضوع لعمليات جراحية في المعدة، العضو المسؤول عن تكسر الطعام لإطلاق الكالسيوم والمعادن الأخرى، ما يؤدي إلى نقص فيتامين د والكالسيوم.

– مرض الاضطرابات الهضمية، وخلاله لا تمتص البطانة المعوية التالفة العناصر الغذائية جيدًا ما ييؤدي إلى نقص فيتامين د والكالسيوم.

– اضطرابات الكلى أو الكبد، وهما عضوان يشاركان في تنشيط فيتامين د في الجسم وتؤثر مشاكلهما على قدرة الجسم على إنتاج فيتامين د الفعال.

– المخدرات، حيث يمكن لبعض الأدوية المستخدمة لعلاج النوبات، بما في ذلك الفينيتوين (ديلانتين وفينيتيك) والفينوباربيتال، أن تسبب نقصًا حادًا في فيتامين د وتلين العظام.

– في حالات نادرة يمكن أن يولد الأطفال مصابون بشكل وراثي بمرض الكساح، ويمكن أن تتطور أيضًا إذا كانت هناك حالة أخرى تؤثر على كيفية امتصاص الجسم للفيتامينات والمعادن.

وذكر موقع ibdrelief أن الفئات المعرضة لخطر الإصابة بنقص فيتامين د وقد تحتاج إلى تناول مكملات تشمل:

– كبار السن (الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا فأكثر)

– أشخاص من أصول آسيوية وأفريقية كاريبية وشرق أوسطية

– الأشخاص الذين يغطون دائمًا كل بشرتهم عندما يكونون في الخارج

– الأشخاص الذين لا يتعرضون لكثير من أشعة الشمس

– الناس الذين لا يأكلون اللحوم أو الأسماك الزيتية

الوقاية من لين العظام

هناك مجموعة من النصائح التي تفيد الأمهات في حماية أطفالهن من الإصابة بلين العظام وفقا لموقع NHS، كالتالي:

– الحصول على ما يكفي من فيتامين (د)، إذ يحتاج الأطفال من سن الولادة إلى عام واحد إلى 8.5 إلى 10 ميكروجرام منه، بينما الأطفال من سن عام واحد والبالغون إلى 10 ميكروجرام.

– التعرض إلى ضوء الشمس، كونه مصدرا جيدا لفيتامين (د) الذي يتشكل تحت الجلد.

– تناول الأطعمة الغنية بفيتامين (د)، وتشمل الأسماك الزيتية (السلمون والماكريل والسردين) وصفار البيض، والحبوب والخبز والحليب والزبادي.

– زيادة تناول الكالسيوم أو الفوسفور، والاهتمام بالنظام الغذائي الغني بهما للوقاية من لين العظام، وتشمل مصادر الكالسيوم منتجات الألبان والخضار الأخضر والمكسرات.

– تناول المكملات الغذائية الغنية بفيتامين (د) والكالسيوم إذا لزم الأمر، خاصة في حالات عدم الحصول على ما يكفي منهما في نظامك الغذائي أو إذا كنت تعاني من حالة طبية تمنع الجهاز الهضمي من امتصاص العناصر الغذائية بشكل صحيح.

– التأكد من اتباع الأطفال نظاما غذائيا صحيا ومتوازنا.

– يوصي الأطباء بأخذ الأطفال زيت السمك.

– التعرض لمزيد من ضوء UVB.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى