للوقاية من أوميكرون.. نصائح لإبقاء الحلق نظيفا



يتميز متحور أوميكرون من فيروس كورونا بقدرته على النمو في الحلق بشكل أسرع من الأنف، ما يعني المزيد من العدوى بمجرد السعال أو العطس.

ولذلك تعتمد الحماية من عدوى متحور أوميكرون على تجنب وصول جزيئات الفيروس من الشخص المصاب إلى الشخص السليم، وهو ما يعيد التأكيد مجددا على إجراءات الوقاية التي اعتمدتها المؤسسات الصحية في بداية انتشار فيروس كورونا للمرة الأولى قبل أكثر من عامين.

ارتداء الكمامات

تعد الكمامات من أهم وسائل الوقاية من فيروس كورونا ومتحوراته المختلفة، لكن يجب مراعاة النصائح الآتية:

– يوصي الخبراء بضرورة التخلي عن الكمامات القماشية واستخدام كمامات أعلى جودة، وذلك بالنظر إلى سرعة انتشار متحور أوميكرون، حيث إن الدراسات التي أجريت على كمامات الوجه المختلفة، أظهرت أن الكمامات القماشية متعددة الطبقات أفضل من الأحادية، لكنها لا تزال أقل فعالية من الكمامات الطبية الأخرى.

– يرى الأطباء أن “الكمامات القماشية ليست أكثر من مجرد زينة للوجه. ولا يوجد مكان لها مع أوميكرون”. بدلا من ذلك، يوصون بارتداء “كمامات جراحية (طبية) من 3 طبقات على الأقل”. وغيرت بلدانا مثل ألمانيا والنمسا “معاييرها لتقول إن غطاء الوجه في الأماكن العامة يجب أن يكون على الأقل كمامة من الدرجة الطبية”.

– تعرف مؤسسة “مايو كلينيك” الطبية الأمريكية الكمامات الجراحية بأنها “كمامات فضفاضة أحادية الاستخدام، وهدفها حماية مرتديها من ملامسة القطرات والرذاذ الذي قد يحتوي على جراثيم، وتصفي الكمامة الطبية الهواء من الجُسيمات الكبيرة أثناء الاستنشاق”.

– لتحسين جودة استخدام الكمامة الطبية للوجه، تقول “مايو كلينيك”: “اعقد حلقة الأذن عند نقطة ارتباطها بالكمامة. ثم اطو المادة الزائدة وأدخلها تحت الحواف”.

– ينصح الخبراء بارتداء كمامات N95 في الأماكن المزدحمة، حيث “تمنع الجسيمات الدقيقة من الوصول إلى الأنف أو الفم بشرط تركيبها على الوجه بشكل صحيح”. وتوفر هذه الكمامات حماية أكبر مقارنة بالكمامات الجراحية “لأنها قادرة على تصفية الهواء من الجسيمات الكبيرة والصغيرة على حد سواء أثناء الاستنشاق”، وفق مايو كلينيك. ويمكن لكمامات N95 المعتمدة والمجهزة بشكل صحيح ترشيح ما يصل إلى 95٪ من الجسيمات في الهواء.

– تعتبر كمامات KN95 التي تحتوي على طبقة مرشح مصنوعة من مادة البولي بروبيلين، وهي نوع من البلاستيك، فعالة في حبس الجسيمات الصغيرة. كما توفر الطبقة الإضافية مستوى أعلى من الحماية ضد Covid-19 عند مقارنتها بالقماش أو الكمامات الجراحية. كما ينصح الخبراء أيضا باستخدام كمامات KF94 وFFP2 المعتمدة في الصين وكوريا الجنوبية وأوروبا على التوالي.

– في حال لم تكن تلك الأنواع متاحة، فيمكن حينها ارتداء كمامتين واحدة من القماش متعدد الطبقات فوق الكمامة الجراحية المصنوعة من مادة البولي بروبيلين التي تتميز بخصائص الشحن الكهروستاتيكي التي تمنع الفيروس.

– استعمال الكمامات وحفظها وتنظيفها والتخلص منها بشكل سليم أمر ضروري لجعلها فعالة قدر الإمكان، فيما يلي المعلومات الأساسية عن كيفية ارتداء الكمامة:

* نظّف يديك قبل أن ترتدي الكمامة، وقبل خلعها وبعده.

* تأكد من أنها تغطي أنفك وفمك وذقنك.

*  لا تستعمل الكمامات المزودة بصمامات.

نصائح عامة

الانتشار السريع لعدوى متحور أوميكرون، وتمركز جزيئات المتحور في الحلق لفترة أطول مقارنة بالفيروس الأصلي أو حتى بمتحور دلتا، يستوجب الالتزام بإجراءات الوقاية الأساسية، ومن أهمها:

– ابتعد مسافة متر واحد على الأقل عن الآخرين للحد من مخاطر الإصابة بالعدوى عندما يسعلون أو يعطسون أو يتكلمون.

– ابتعد مسافة أكبر من ذلك عن الآخرين عندما تكون في أماكن مغلقة. كلما ابتعدت مسافة أكبر، كان ذلك أفضل.

– تزداد مخاطر  العدوى في الأماكن المزدحمة التي تفتقر إلى التهوية الجيدة والتي يقضي فيها الأشخاص المصابون فترات طويلة من الوقت معاً على مقربة من بعضهم البعض. وهذه البيئات هي التي ينتشر فيها أن الفيروس بمزيد من الكفاءة عن طريق قُطيرات الجهاز التنفسي أو الهباء الجوي، لذا تزداد فيها أهمية اتخاذ الاحتياطات.

– قابل الناس في الخارج. تُعد التجمعات في الهواء الطلق أكثر مأمونية من التجمعات في الأماكن المغلقة، ولاسيما إذا كانت الأماكن المغلقة صغيرة ولا يدخلها الهواء الخارجي.

– نظف يديك جيداً بانتظام باستخدام مطهر اليدين الكحولي أو اغسلهما بالماء والصابون، حيث يؤدي ذلك إلى إزالة الجراثيم بما في ذلك الفيروسات التي قد توجد على يديك.

– غطِ فمك وأنفك بثني المرفق أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس. ثم تخلص من المنديل الورقي على الفور في صندوق قمامة مغلق. فباتّباع ممارسات النظافة التنفسية الجيدة تحمي الأشخاص من حولك من الفيروسات مثل الفيروسات التي تسبب البرد والأنفلونزا وكوفيد-19.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى