لحماية أكبر ضد أوميكرون.. تجنب هذه الأماكن



مع انتشار متغير أوميكرون بسرعة كبيرة في دول العالم، يبدو أنه لا توجد طريقة آمنة مؤكدة لتجنب الإصابة بمتغير كوفيد الجنوب أفريقي.

ولكن بالبقاء متيقظين واتخاذ الاحتياطات اللازمة، يمكن المساعدة على الحفاظ على أنفسنا من أوميكرون.

ومن بين الأمور المهمة التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار للحماية من المتغير الجنوب أفريقي، تجنب التواجد في مجموعة من الأماكن، يستعرضها التقرير التالي، وفقاً لموقع “Eat This, Not That!” الأمريكي.

الأماكن المغلقة الضيقة

قال خبير الأمراض المعدية والباحث العلمي الرائد الدكتور سيرهات جومروكو: “نظراً لشدة متغير أوميكرون شديد العدوى، أنصح بشدة بتجنب الأماكن المغلقة حيث يكون الناس على مقربة من بعضهم البعض مثل النوادي الليلية والحفلات المنزلية والتجمعات العائلية”.

وأضاف: “أي مساحة داخلية، خاصة التي تفتقر إلى التهوية الكافية والجيدة، حيث لا يرتدي الأشخاص الكمامات أو يحافظون على التباعد الاجتماعي، يمكن أن تتحول إلى أرض خصبة لأوميكرون”.

صالات الألعاب الرياضية المغلقة

قال الدكتور برادلي كاتز، أستاذ في المركز الطبي بجامعة يوتا الأمريكية: “ممارسة الرياضة تجعلنا نتنفس بصعوبة أكبر، ولذا فمن المرجح أن نخرج المزيد من الهواء وأي قطرات فيروسية قد تكون في أنفاسنا، وفي حالة صالة الألعاب الرياضية المغلقة أو الضيقة أو الضعيفة التهوية أيضاً، فإن هذه القطرات تطير في الهواء، مما يزيد من احتمالية استنشاق القطرات من قبل شخص آخر في الجيم”.

متاجر البقالة

قالت الدكتورة الكرواتية، كريستينا هنديجا، الحاصلة على الدكتوراه في العلوم الطبية الحيوية: “الوصول إلى الضروريات الأساسية هو أول شيء يتجه إليه الناس كلما كان هناك إغلاق أو إغلاق متوقع للمحال التجارية، لكن نحن الأطباء ننصح بعدم الاستسلام للذعر والاندفاع في الشراء، لأن خطر الإصابة بـCOVID مرتفع في الأماكن التي ترتفع فيها نسبة انتشار فيروس كورونا، لكثرة عدد الأشخاص في هذه الأماكن المزدحمة والمغلقة”.

 المستشفيات

نصحت الدكتورة هنديجا بتجنب الذهاب إلى المستشفيات، ما لم يكن لدى الشخص حالة طبية طارئة، لسببين رئيسيين، أولاً، المستشفى مليء بالفعل بتدفق مرضى كوفيد الذين تتراوح حالاتهم الصحية من المتوسطة إلى الشديدة، وثانياً، من المحتمل مصادفة شخص مصاب بـCOVID في المستشفى ومن ثم الإصابة بالفيروس التاجي”.

الطائرات

تشكل الرحلات الجوية خطراً مضاعفاً إلى 3 أضعاف لالتقاط متغير omicron.

وعلى الرغم من كفاءة أنظمة تنقية الهواء على متن الطائرات، فإن عدد المسافرين يتزايد مع استئناف الأشخاص لحياتهم، ويصبح كل راكب ناقلًا محتملاً للفيروس، كما أن المقاعد الأكثر أماناً على متن الطائرة هي تلك الموجودة في درجة رجال الأعمال حيث تكون أقل ازدحاماً وأقل عرضة للمس سطح ملوث أو التعرض للركاب غير المرتدين للكمامات أثناء تناولهم للطعام.

التجمعات الكبيرة

التجمعات الكبيرة مثل الحفلات الموسيقية، والحانات، وما إلى ذلك، خاصةً إذا كانت في الداخل، يشعر بها الناس بالاسترخاء وينسون توخي الحذر ومن ثم المعانقة والتقبيل، الأمور التي تؤدي بالطبع إلى زيادة احتمالية انتقال المتغير الجنوب أفريقي بين الأشخاص وبعضهم البعض.

كما أن المطاعم تشكل خطراً بسبب التواجد في الداخل، ولمس الأشياء الملوثة، والأشخاص الذين يأكلون بدون أقنعة، والضحك والسعال الذي قد ينشر الرذاذ الملوث في الهواء.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى