كورونا يضرب العالم مجددا.. تلقيح الأطفال إجباري والقيود القاسية تعود



واصلت السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، التي تحمل اسم “أوميكرون” انتشارها، وتفرض دول العالم قيودا قاسية لمواجهتها.

وفي ما يأتي آخر التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا في العالم في ضوء أحدث الأرقام والتدابير والوقائع الجديدة:

معاقبة مسؤولين في الصين

عوقب 26 مسؤولا سياسيا في الصين لفشلهم في منع تفشي وباء كورونا في مدينة شيان الكبرى (شمال) التي عزل سكانها الـ13 مليونا بعد رصد حالات جديدة، حسبما ذكرت وكالة الانضباط الصينية، الجمعة.

ونجحت الصين في السيطرة على الوباء على أراضيها ولم تسجل سوى حالتي وفاة فقط في عام ونصف عام. ومع ذلك، لا تزال في حالة تأهب لتجنب أي بؤرة كبيرة قبل دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين في فبراير/ شباط. يتم معاقبة لا بل إقالة المسؤولين الصينيين الذين يفشلون في احتواء الوباء في مقاطعتهم أو مدينتهم بشكل منتظم.

تلقيح إلزامي للأطفال في الإكوادور


أعلنت وزارة الصحة في الإكوادور أن التطعيم ضد كوفيد-19 سيكون إلزاميا اعتبارا من سن الخامسة، في سابقة في العالم لهذه الفئة العمرية. حتى الآن، فقط عدد قليل من البلدان جعلت التطعيم إلزاميًا.

المغرب يمدد إغلاق حدوده

مدد المغرب الجمعة حتى نهاية يناير/ كانون الثاني إغلاق حدوده الجوية المعمول به منذ 29 نوفمبر/ تشرين الثاني، لمكافحة انتشار المتحورة أوميكرون. كان من المقرر أصلاً أن ينتهي هذا الإغلاق في 31 ديسمبر/ كانون الأول.

أمريكا تعيد فتح حدودها أمام المسافرين من دول أفريقية

ترفع الولايات المتحدة الأمريكية في 31 ديسمبر/ كانون الأول القيود التي فرضتها على الرحلات من 8 دول أفريقية للحد من تفشي المتحورة أوميكرون، وفق ما أعلن متحدث باسم البيت الأبيض الجمعة عبر “تويتر”.

ويمنع الوافدون من جنوب أفريقيا وبوتسوانا وزيمبابوي وناميبيا وليسوتو وإسواتيني وموزمبيق وملاوي من دخول الأراضي الأمريكية.

تعديلات في فرنسا وهولندا


في مواجهة الموجة الخامسة من الوباء، أوصت الهيئة العليا للصحة في فرنسا بإمكان أخذ جرعة اللقاح المعززة اعتبارا من ثلاثة أشهر بعد الجرعة الأخيرة، بدلاً من خمسة حاليا. وتستعد الحكومة لتقليص هذه الفترة إلى أربعة أشهر.

في هولندا التي تخضع لقيود صحية صارمة، أقر رئيس الوزراء مارك روته بارتكاب “أخطاء” في إدارة الأزمة الصحية. وأوضح إن حملة التطعيم “كان من الممكن أن تبدأ قبلا”.

احتلال مقر المجلس الإقليمي في غوادلوب

اقتحم متظاهرون من المجموعة الرافضة للشهادات الصحية، الخميس، مقر المجلس الإقليمي لغوادلوب لقضاء الليلة فيه، في خطوة دانتها الطبقة السياسية بأكملها في الأرخبيل الفرنسي بجزر الأنتيل التي تشهد أزمة اجتماعية ولدت من معارضة التطعيم الإلزامي لمقدمي الرعاية الصحية وعناصر الإطفاء.

وطالب المتظاهرون الذين قالوا إنهم مستعدون “لقضاء عيد الميلاد في المقر” الدولة بالانضمام إلى طاولة المفاوضات التي توقفت منذ أسبوعين. وحذرت الحكومة من أن “الدولة لن تتفاوض لإلغاء قانون أقره برلمان الجمهورية”.

أكثر من 5.38 ملايين وفاة في العالم

تسبّب فيروس كورونا بوفاة ما لا يقل عن 5 ملايين و385 ألفا و564 حالة في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2019، حسب تعداد أجرته وكالة الأنباء الفرنسية استناداً إلى مصادر رسميّة، الجمعة.

والدول التي سجلت أكبر عدد من الوفيات منذ يناير/ كانون الثاني 2020 هي أمريكا، ثم البرازيل ثم الهند وروسيا.

وتعد البيرو وبلغاريا والبوسنة من بين البلدان التي تسجل أعلى عدد وفيات بالوباء مقارنة بعدد سكانها.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية، آخذة بالاعتبار ارتفاع معدل الوفيات المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بكوفيد-19، أن حصيلة الوباء قد تكون أكبر بمرتين أو ثلاث من الحصيلة المعلنة رسمياً.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى