كثرة إصابات أوميكرون بأمريكا تزيد خطر دخول المستشفيات



قال أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية بالولايات المتحدة إنه لا يزال هناك خطر من زيادة دخول المستشفيات بسبب العدد الكبير لإصابات كورونا، حتى في الوقت الذي تشير فيه البيانات الأولية إلى أن متحور “أوميكرون” أقل خطورة.

وأضاف فاوتشي خلال مقابلة مع شبكة “سي.إن.إن”، الأحد: “الصعوبة الوحيدة تكمن في أنه إذا كان لديك الكثير من الحالات، حتى لو كان معدل دخول المستشفيات بسبب أوميكرون أقل مما هو عليه مع السلالة دلتا، فلا يزال هناك خطر من ارتفاع عدد من يدخلون المستشفيات بشكل يزيد الضغط على نظام الرعاية الصحية”.

وطبقاً لبيانات من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، تشير التقديرات إلى أن السلالة أوميكرون تمثل 58.6% من السلالات المنتشرة في الولايات المتحدة حتى 25 ديسمبر/كانون الأول.

وقال فاوتشي في المقابلة مع “سي.إن.إن”: “من المؤكد أنه ستكون هناك إصابات أكثر بكثير لأن هذا الفيروس أكثر انتشاراً بكثير من السلالة دلتا”.

وأضاف مع ذلك: “يبدو في الحقيقة أن أوميكرون ربما يكون أقل حدة، على الأقل من البيانات التي تحصلنا عليها من جنوب أفريقيا، ومن المملكة المتحدة، بل بعض البيانات الأولية من هنا، من الولايات المتحدة”.

وسجلت السلطات الأمريكية ما لا يقل عن 346869 إصابة جديدة بفيروس كورونا، السبت، بحسب إحصاء “رويترز”، وارتفع العدد الإجمالي للوفيات في الولايات المتحدة إلى 828562 بعد تسجيل 377 وفاة جديدة.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى