في شهر التوعية بصحة عنق الرحم.. 10 نصائح ذهبية



حملة توعية واسعة النطاق بصحة عنق الرحم تشهدها الولايات المتحدة في شهر يناير/كانون الثاني سنويا، حيث يتم تشخيص أكثر من 14000 امرأة مصابة بالمرض.

ورغم أن سرطان عنق الرحم هو رابع أكثر أنواع السرطانات شيوعًا عند النساء، فإنه مرض يمكن الوقاية منه بسهولة حال اتباع مجموعة من الخطوات.

وفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن عام 2018 شهد تشخيص ما يقدر بنحو 570000 امرأة بسرطان عنق الرحم في جميع أنحاء العالم، وتوفيت نحو 311000 امرأة بسبب هذا المرض.

أما في الولايات المتحدة، صاحبة فكرة شهر التوعية بصحة عنق الرحم بعد موافقة الكونجرس، فيقدر عدد المصابات بالمرض سنويا بين 12000 و14000 امرأة.

حقائق عن سرطان عنق الرحم

ترتبط جميع حالات سرطان عنق الرحم تقريبًا (99%) بالعدوى بفيروس الورم الحليمي البشري عالي الخطورة (HPV)، وهو فيروس شائع للغاية ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

وعلى الرغم من أن معظم حالات العدوى بفيروس الورم الحليمي البشري تتحلل تلقائيًا ولا تسبب أي أعراض، إلا أن العدوى المستمرة يمكن أن تسبب سرطان عنق الرحم لدى النساء.

يعد سرطان عنق الرحم أحد أنواع السرطان القليلة التي يمكن الوقاية منها بشكل كامل تقريبًا، كما انخفض معدل الوفيات من هذا المرض بأكثر من النصف في العقود القليلة الماضية.

والسبب يكمن في القدرة على تجنب فيروس الورم الحليمي البشري، من خلال اللقاح الذي يستهدف بعض أخطر سلالات هذا الفيروس.

لكن من الضروري إدراك أنه إذا لم يتم اكتشاف المرض مبكرًا فقد يكون مميتًا، والسبب أنه عندما تتطور الخلايا السرطانية في عنق الرحم فإنها عادة لا تسبب أعراضًا حتى يتطور السرطان إلى نقطة خطيرة ويصعب علاجها.

كما أن سرطان عنق الرحم ينمو ببطء، وعادة ما يستغرق الأمر بضع سنوات حتى تتحول خلية عنق الرحم الطبيعية إلى خلية سرطانية، إذا حدث ذلك.

الجيد في الأمر أن أطباء أمراض النساء يمكنهم إجراء مسحة عنق الرحم بشكل روتيني والتي يمكنها الكشف عن جميع سرطانات عنق الرحم تقريبًا، كما يمكنهم اكتشاف فيروس الورم الحليمي البشري.

من أبرز أعراض سرطان عنق الرحم: آلام الحوض ونزيف غير طبيعي وزيادة التبول أو الألم أثناء التبول، فضلا عن ألم الحوض لا علاقة له بدورة الطمث وإفرازات مهبلية غير طبيعية.

أهم عوامل الخطر المتعلقة بسرطان عنق الرحم تشمل تاريخ العائلة، فإذا كانت والدتك أو أختك مصابة بالمرض فمن المرجح أن تصاب به مرتين إلى 3 مرات أكثر مما لو لم تكن مصابة به.

أيضا السن عامل آخر حيث تتراوح أعمار معظم النساء المصابات بسرطان عنق الرحم بين 20 و50 عامًا.

نصائح للوقاية من سرطان عنق الرحم

قالت منظمة الصحة العالمية إن أساليب الوقاية الفعالة، سواء الأولية (التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري) أو الثانوية (فحص ومعالجة الآفات محتملة التسرطن) تمنع معظم حالات سرطان عنق الرحم.

يعد سرطان عنق الرحم، عند تشخيصه، أحد أكثر أنواع السرطانات نجاحًا في العلاج، طالما تم اكتشافه مبكرًا وإدارته بفعالية.

وهذه مجموعة من النصائح لتجنب الإصابة بمرض سرطان عنق الرحم، كالتالي:

1- اختبار عنق الرحم

اختبار عنق الرحم هو خط دفاعك الأول ضد سرطان عنق الرحم، من خلال سحب عينة من هذا الجزء من الجسم للبحث عن الخلايا التي يمكن أن تصبح سرطانية.

من المهم إجراء النساء هذا الاختبار بانتظام كل 3 سنوات ابتداءً من سن 21 وحتى سن 65.

2- اختبار فيروس الورم الحليمي

يستخدم اختبار فيروس الورم الحليمي البشري كطريقة لتقوية القدرة على اكتشاف سرطان عنق الرحم، نظرًا لارتباطهما ببعض.

ويوصي الخبراء بإجراء اختبار فيروس الورم الحليمي البشري عالي كل 5 سنوات للنساء فوق سن الثلاثين.

3- التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي

هناك لقاحات يمكنها الوقاية من فيروس الورم الحليمي البشري وتقليل خطر إصابة الشخص بسرطان عنق الرحم بشكل كبير، وهي مناسبة لكل من الذكور والإناث.

وينصح بأن يتلقى الذكور لقاح فيروس الورم الحليمي البشري بين سن 11 و 21 عامًا ، وتتلقى الإناث ما بين سن 11 و 26 عامًا.

4- ممارسة الجنس الآمن

من المستحسن أن يمارس الناس دائمًا الجنس الآمن، ويمكن للأشخاص في العلاقات تشجيع شركائهم على التطعيم أيضًا.

ويجب تجنب الاتصال الجنسي مع الأشخاص الذين لديهم العديد من الشركاء كونه يزيد من فرص الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.

أيضا يجب تجنب الاتصال الجنسي مع الأشخاص المصابين بالثآليل التناسلية أو الذين تظهر عليهم أعراض أخرى.

5- اختبار الأشخاص النشطين جنسيًا

يجب اختبار الأشخاص النشطين جنسيًا بحثًا عن فيروس الورم الحليمي البشري، واتخاذ خطوات استباقية لحماية صحتهم بشكل أكبر.

6- الامتناع عن التدخين

يعد التدخين من الأشياء الأخرى التي تزيد من فرص الإصابة بسرطان عنق الرحم، لذا احرص على ألا تكون مدخنا أو تتعرض للتدخين السلبي.

7- الوزن الصحي

من الضروري أن تعمل النساء على الحفاظ على وزن صحي من خلال تناول الكثير من الفواكه والخضراوات وممارسة الرياضة؛ باعتبار السمنة أحد النقاط المهمة التي تزيد من فرص الإصابة بسرطان عنق الرحم.

8- حبوب منع الحمل

لا تعتمدي على حبوب منع الحمل لفترة طويلة، كون الاستخدام طويل الأمد لها يزيد من فرص الإصابة بسرطان عنق الرحم.

9- استخدم الواقي الذكري

نصح مركز السيطرة على الأمراض الأمريكي باستخدام الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس، باعتبارها خطوة قد تساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.

ووفقًا لجمعية السرطان الأمريكية فإنه “يمكن للواقي الذكري أن يقلل من معدل الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري بنحو 70%”.

10- عدم إنجاب الكثير من الأطفال

يعد الحمل 3 مرات كاملة المدة أو أكثر أو الحمل الأول قبل سن 17 من الأمور التي تزيد من فرص الإصابة بسرطان عنق الرحم.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى