فرط الحمضية في الجسم.. الخضروات تصلح ما أفسدته اللحوم



قالت الجمعية الألمانية للتغذية إن فرط الحمضية في الجسم يعني زيادة نسبة الأحماض عن القلويات في الجسم، بسبب في الإفراط في تناول الأغذية.

وأوضحت الجمعية أن فرط الحمضية يرتبط الأغذية التي تتحول إلى أحماض في الجسم خلال عملية الأيض (التمثيل الغذائي) مثل اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان ومنتجات الحبوب.

وأضافت أن أعراض فرط الحمضية في الجسم تتمثل في التعب والخمول المستمرين وصعوبات النوم وشوائب البشرة.

ولمواجهة فرط الحمضية في الجسم ينبغي تناول الأغذية القلوية بكثرة مثل الخضروات والفاكهة.

ولتحقيق التوازن الحمضي القلوي في الجسم، أوصت الجمعية بتناول الخضروات والفواكه بمعدل 5 حصص يوميا، بينما ينبغي تناول اللحوم بمعدل يتراوح من 300 إلى 600 جرام على أقصى تقدير أسبوعيا.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى