فاوتشي يحدد موعد ذروة الموجة الوبائية في أمريكا



قال أنتوني فاوتشي كبير خبراء الأمراض المعدية بالولايات المتحدة، الأحد، إن بلاده تشهد “ارتفاعاً حاداً للغاية” في حالات الإصابة بكوفيد مع تفشي المتحوّر أوميكرون، مرجحاً أن تتحقق ذروة الموجة بعد أسابيع فقط.

وصرح فاوتشي لشبكة “إيه بي سي”: “نحن بالتأكيد في خضم ارتفاع حاد للغاية في الحالات”، واصفاً معدل الإصابة المتصاعد بأنه “غير مسبوق”.

وأوضح الخبير أن منحنى الإصابات شهد “ارتفاعاً شبه عموديّ”.

ومع انتشار متحوّر أوميكرون في أنحاء العالم، تم تسجيل أكثر من 440 ألف حالة جديدة في الولايات المتحدة، الجمعة، بزيادة تقارب 200 ألف إصابة عن ذروة الحصائل المسجلة في فبراير/شباط الماضي.

لكن فاوتشي قال إن تجربة جنوب أفريقيا تعطي بعض الأمل، إذ انحسرت هناك الموجة الوبائية بسرعة انتشارها نفسها تقريبا.

وأضاف أن الأدلة تتزايد على أن أوميكرون أقل شدّة من المتحورات السابقة، ومعدلات الوفيات والاستشفاء في الولايات المتحدة أقل بكثير في الأسابيع الأخيرة مما كانت عليه خلال موجات كوفيد الأخرى.

ومع استعداد الأطفال للعودة إلى المدرسة، الإثنين، بعد عطلة نهاية العام، قال فاوتشي ووزير التعليم الأمريكي ميجيل كاردونا إنهما يعتقدان في استمرار التعليم الحضوري بأمان إذا تم اتخاذ الاحتياطات المناسبة.

وناشد فاوتشي مرة أخرى الآباء تلقيح أطفالهم ووضع الكمامات وإجراء الفحوص إذا لزم الأمر.

وقال خبير الأمراض المعدية “أعتقد أنه مع كل هذه الاجراءات مجتمعة، من الآمن بما يكفي إعادة الأطفال إلى المدرسة، مقارنة مع الآثار السلبية لإبقائهم خارجها”.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى