علامة مميزة للإصابة بـ”ألزهايمر”.. نسيان هذا الشيء ينذر بالخطر



من المعروف أن مشاكل الذاكرة يمكن أن تكون علامة مبكرة على مرض ألزهايمر.

لكن نسيان شيء واحد على وجه الخصوص يمكن أن يشير بشكل خاص إلى الإصابة بمرض ألزهايمر.

ومرض ألزهايمر هو الشكل الأكثر شيوعاً للخرف، وهو مصطلح شامل لعدد من الحالات التي تشمل تغييرات في الذاكرة والتفكير والحكم والتي تتعارض في النهاية مع استقلالية الشخص وقدرته على العمل.

يعيش الشخص المصاب بمرض ألزهايمر، في المتوسط، من 4 إلى 8 أعوام بعد التشخيص، ولكن يمكن أن يعيش ما يصل إلى 20 عاماً.

وعلى الرغم من أن مرض ألزهايمر ليس له علاج حالياً، فإن هناك علاجاً واحداً، وهو عقار يسمى aducanumab (الاسم التجاري Aduhelm) الذي قد يبطئ التدهور المعرفي، وفقاً لجمعية ألزهايمر Alzheimer’s Association.

وهناك علامة محددة دالة على الإصابة بألزهايمر، وتكمن في الصعوبات اللغوية، بما في ذلك نسيان الكلمات المناسبة للأشياء، وفقاً لموقع “Eat This, Not That”.

وقالت جمعية ألزهايمر: “قد يواجه الأشخاص المصابون بمرض ألزهايمر صعوبة في متابعة محادثة أو الانضمام إليها، إذ قد يتوقفون في منتصف المحادثة وليس لديهم أي فكرة عن كيفية الاستمرار أو قد يكررون ما يقولونه، وقد يواجهون صعوبة في استخدام المفردات، أو صعوبة في تسمية شيء مألوف أو يستخدمون اسماً خاطئاً”.

علامات أخرى لمرض ألزهايمر

– فقدان الذاكرة الذي يعطل الحياة اليومية.

– وضع العناصر في غير موضعها وعدم القدرة على تتبع الخطوات للعثور عليها.

– المشاكل المرئية والمكانية، مثل الضياع في الطرق المألوفة.

– صعوبة التخطيط أو حل المشكلات.

– صعوبة في إكمال المهام المألوفة، مثل طهي وصفة شائعة الاستخدام.

– مشاكل التنسيق (مثل صعوبة المشي أو زيادة سقوط أو انسكاب الأشياء).

– تغييرات غير مبررة في الشخصية، مثل الاكتئاب أو القلق أو تقلب المزاج.

ما الذي يسبب مرض ألزهايمر؟

يقول مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها: “لم يفهم العلماء بعد أسباب مرض ألزهايمر بشكل كامل، ومن المحتمل ألا يكون هناك سبب واحد ولكن هناك عدة عوامل يمكن أن تؤثر على كل شخص بشكل مختلف، والتي تشمل:

– العمر (أكبر عامل خطر للإصابة بمرض الزهايمر والخرف هو ببساطة التقدم في السن).

– تاريخ العائلة المرضي.

– يحتمل أن يكون النظام الغذائي ونمط الحياة والبيئة من أسباب الإصابة بألزهايمر.

لا يزال الباحثون يدرسون هذه الروابط المحتملة، ولكن وجدت العديد من الدراسات أن أسلوب الحياة الصحي يبدو أنه يقلل من خطر الإصابة به.

يذكر أن شركة “إيه.سي إميون” للعقاقير التي تطور دواءً لعلاج مرض ألزهايمر قالت إنه من المتوقع زيادة عدد الأسر التي ستتأثر بالمرض إلى 3 أمثال تقريباً بحلول عام 2050، أي ما يصل إلى 150 مليوناً.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى