شلل الوجه.. الأعراض والأسباب والعلاج



ينتج شلل الوجه عن اضطراب في العصب الوجهي، ويرجع إلى أسباب عدة، منها أمراض وراثية مثل متلازمة “ميلكرسون روزنتال” ومتلازمة ” موبيوس”.

وقالت الرابطة الألمانية لطب الأعصاب إن شلل الوجه يرجع أيضا إلى أمراض فيروسية مثل الهربس وجدري الماء والنكاف والأنفلونزا وشلل الأطفال.

كما قد يكمن سبب الإصابة بشلل الوجه في أمراض بكتيرية مثل داء لايم والتهاب الأذن الوسطى والحمى القرمزية والتهاب الغدة النكفية والتهاب السحايا.

وتندرج أمراض المناعة الذاتية أيضا مثل الساركويد ومتلازمة “جيلان باريه” ضمن أسباب شلل الوجه.

وبالإضافة إلى ذلك، قد يرجع شلل الوجه أيضا إلى إصابات الوجه والدماغ أو إلى الإصابة بأحد الأورام مثل ورم العصب الوجهي وورم العصب السمعي وورم الغدة النكفية والورم العصبي الليفي.

وتتمثل أعراض شلل الوجه في تيبس عضلات الوجه وعدم القدرة على إغماض العين وتدلي زاوية الفم، إضافة إلى الصداع الشديد واضطرابات الكلام واضطرابات الرؤية.

ويتوقف علاج شلل الوجه على السبب، الذي يرجع إليه، وهو يشمل العلاج الدوائي (المضادات الحيوية والمضادات الفيروسية) والعلاج الطبيعي والجراحة التجميلية الترميمية والحَقن بالبوتوكس.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى