دراسة تكشف طريقة تعزز الوقاية ضد أوميكرون



أظهرت دراسة دنماركية نُشِرت، الأربعاء، أن تلقي جرعة ثالثة من لقاحي فايزر أو موديرنا المضادين لفيروس كورونا “يزيد بشكل كبير” فعالية اللقاحين في الوقاية من متحور أوميكرون لدى كبار السن.

وتركز الدراسة، التي لم تخضع بعد لمراجعة الأقران، على فعالية لقاحات كوفيد-19 التي تستند إلى تقنية جزيء الحمض النووي الريبوزي المرسال “إم. آر. إن. إيه” ضد المتحورين دلتا وأوميكرون الجديد الأكثر انتشارا.

وكتب الباحثون في الدراسة: “تؤيد نتائجنا الأدلة الناشئة بأن الحماية الأولية للقاحي فايزر-بيونتك وموديرنا ضد أوميكرون تتناقص بسرعة بمرور الوقت، مع ملاحظة زيادة كبيرة في الوقاية بعد تلقي جرعة معززة”.

أجرى الدراسة باحثون في معهد ستاتينز سيروم، وهو أعلى هيئة مختصة بمكافحة الأمراض المعدية في الدنمارك.

وحلل الباحثون بيانات تم جمعها في الفترة ما بين 20 نوفمبر/تشرين الثاني و12 ديسمبر/كانون الأول من ثلاثة ملايين مواطن في الدنمارك.

وبعد تلقي جرعة ثانية من أي من اللقاحين، حقق لقاح فايزر-بيونتك فعالية ضد أوميكرون بنسبة 55.2 بالمئة مقابل نسبة قدرها 36.7 بالمئة للقاح موديرنا، وذلك مقارنة بأشخاص لم يتلقوا أي تطعيم.

لكن الباحثين قالوا إن الحماية التي وفرها اللقاحان تضاءلت بسرعة على مدار خمسة أشهر.

ومع ذلك، فإن جرعة ثالثة من لقاح فايزر-بيونتك أعادت مستوى الحماية إلى 54.6 بالمئة لدى الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 عاما أو أكثر وتلقوا التطعيم قبل ما بين 14 و44 يوما، مقارنة بأولئك الذين حصلوا على جرعتين فقط.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى