دراسة تكشف تأثير جرعتين من لقاح “جونسون آند جونسون” ضد “أوميكرون”



قال باحثون في جنوب أفريقيا، إن الحصول على جرعتين من لقاح شركة “جونسون آند جونسون” المضاد لمرض “كوفيد -19″، قلل من معدلات دخول المصابين بمتحور “أوميكرون” للمستشفيات، بنسبة تصل إلى 85%.

وأفادت وكالة “بلومبرج” للانباء، الخميس، بأن الاكتشاف يعد مهما،لاسيما منذ بدء الاعتماد على اللقاح بصورة متزايدة في جميع أنحاء القارة.

وتحظى تلك النتائج بترحيب متواضع في ظل الارتفاع الهائل في أعداد المصابين بمتحور “أوميكرون”، وهو ما يدفع العالم إلى تسجيل عدد قياسي من حالات الاصابة اليومية، كما تظهر دلائل أن السلالة شديدة التحور يمكنها الافلات من الحماية التي عادة ما تكون ناتجة عن الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم كرد فعل للحصول على التطعيم.

كما يمكنها أيضا المساعدة في تفسير عدم تسجيل حالات دخول إلى المستشفيات وحالات وفاة، في أعقاب النمو الهائل في أعداد حالات الإصابة الجديدة.

وتوصلت الدراسة الصادرة عن “مجلس الأبحاث الطبية في جنوب أفريقيا”، إلى أن مستويات الحماية ارتفعت خلال الأسابيع والأشهر التي تليها، بعد أن تم إعطاء جرعة معززة لأولئك الذين كانوا قد حصلوا من قبل على لقاح “جونسون آند جونسون”.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى