دراسة تكتشف إصابة متكررة لهذا الحيوان بكورونا



كشفت دراسة نشرت حديثا أن الأيائل بيضاء الذيل “معرضة بشدة” للإصابة بفيروس كورونا المسبب لكورونا، وهو ما قد يتسبب في مشاكل طويلة الأمد وسط الجائحة.

وذكرت صحيفة “نيويورك ديلي نيوز” الأمريكية أن خبراء مشاركين في الدراسة، التي نُشرت على موقع “نيتشر دوت كوم”، قالوا إن العينات المأخوذة من 360 أيلا أبيض الذيل من تسع مناطق مختلفة في شمال شرق أوهايو أوائل العام الماضي، اكتشفت ست حالات انتقلت فيها سلالة من الفيروس إلى أحد الحيوانات من البشر.

وأوضحت الدراسة أنه تم أخذ كل العينات خلال الفترة بين يناير/كانون الثاني ومارس/آذار من عام 2021، في الوقت الذي كانت تزداد فيه حالات الإصابة بالولايات المتحدة.

ووجدت الدراسة أن حوالي ثلث الأيائل التي تم أخذ عينات منها إما أصيب مؤخرًا بسلالة من الفيروس أو كان يتعامل مع حالة نشطة.

وتقول الدراسة: “إن اكتشافنا أن الأيائل بيضاء الذيل تصاب بشكل متكرر بفيروس كورونا تثير أسئلة عميقة حول المسار المستقبلي للفيروس”.

وأشارت إلى أن ذلك يفتح الباب أمام تطور محتمل للفيروس بما يسمح له بالانتقال إلى أنواع أخرى من الحيوانات والارتداد المحتمل على البشر بمتحورات جديدة لم يشهدها نظام المناعة لدينا من قبل.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى