حقنة جديدة لعلاج الشلل الناتج عن إصابات النخاع الشوكي



توصل فريق من العلماء إلى تطوير حقنة لديها القدرة على إصلاح الضرر الناجم عن إصابات الحبل الشوكي الشديدة التي تتسبب في الإصابة بالشلل.

وذكر موقع “Study Finds” الأمريكي، في تقرير نشره، السبت، أن التجارب التي أجريت على الفئران المشلولة، أظهر فريق من جامعة “نورث وسترن” الأمريكية أن الدواء الذي تم حقن القوارض به ساعدها على استعادة قدرتها على المشي في غضون 4 أسابيع فقط من تلقي حقنة واحدة.

ووفقاً لمؤلفي الدراسة، فإن العقار فعَال للغاية لدرجة أنه يمكن البدء في تجربته على البشر بداية من العام المقبل، حيث تقوم الحقنة بتشجيع الأعصاب على إعادة النمو في المناطق المتضررة.

ونقل الموقع عن قائد الدراسة البروفيسور صموئيل ستوب قوله: “يهدف بحثنا إلى إيجاد علاج يمكن أن يمنع الأفراد من الإصابة بالشلل بعد التعرض لإصابة أو مرض شديد، فقد ظل هذا الأمر، على مدى عقود من الزمان، يمثل تحدياً كبيراً للعلماء لأن الجهاز العصبي المركزي الذي يتضمن الدماغ والحبل الشوكي ليس لديه أي قدرة كبيرة على إصلاح نفسه بعد الإصابة أو بعد ظهور مرض تنكسي”.

وأضاف ستوب أن الفريق سيتقدم مباشرةً إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لبدء عملية التسجيل للحصول على اعتماد لهذا العلاج الجديد للاستخدام في المرضى الذين لديهم حالياً خيارات علاجية قليلة جداً.

هل يمكن للحقنة أن تعالج الأمراض العصبية أيضاً؟

يعتقد الباحثون أن هذه الحقن يمكن أن تساعد أيضاً مصابي السكتة الدماغية على الشفاء التام، كما أن هناك احتمال أنها قد تعالج الأمراض التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي، بما في ذلك مرض ألزهايمر وباركنسون ومرض الخلايا العصبية الحركية.

ووجدت الدراسة، التي نشرت في مجلة (Science) أنه يتم امتصاص الدواء في الجسم دون آثار جانبية>

ويقول البروفيسور ستوب، وهو خبير في الطب التجديدي إنه “في الوقت الحالي، لا توجد علاجات تؤدي إلى تجديد الحبل الشوكي، ولذا فقد أردنا إحداث فرق في نتائج إصابات الحبل الشوكي ومعالجة هذه المشكلة، وذلك نظراً للتأثير الهائل الذي يمكن أن تحدثه على حياة المرضى، كما أنه يمكن أن يكون لهذا الدواء الجديد قدرة على التأثير على استراتيجيات الأمراض التنكسية العصبية والسكتات الدماغية. “

ويقوم الباحثون بحقن الدواء في الجسم على شكل سائل، والذي يتحول على الفور إلى شبكة معقدة من الألياف النانوية والتي تتواصل مع خلايا الحبل الشوكي لإصلاحها.

ويعتقد العلماء أن هذه الحقن يمكن أن تساعد في منع الشلل بعد حوادث الطرق والسقوط والحوادث الرياضية وإصابات الطلقات النارية.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى