جنوب السودان تسجل إصابات بأوميكرون



أعلنت السلطات الصحية في جنوب السودان عن اكتشاف ظهور حالات إصابة بالمتحور الجديد من فيروس كورونا (أوميكرون).

وقال جون باسكوالي رومونو، مدير إدارة الصحة الوقائية بوزارة الصحة، في تصريحات للصحفيين، الإثنين، بالعاصمة جوبا: “لقد وصلتنا تقارير تفيد بظهور حالات إصابة بمتحور فيروس كورونا الجديد (أوميكرون) في الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر من العام المنصرم”.

وأضاف: “سبق وأن قلنا في تقارير سابقة إننا نشتبه في وصول موجة كورونا الجديدة إلى البلاد، لكنا كنا نحتاج لتأكيدها بشكل عملي، والآن وصلتنا تقارير مؤكدة تفيد بظهور عدد من الإصابات بالمرض”.

وأشار إلى أنهم كانوا قد أرسلوا 81 عينة للفحص في دولة أوغندا الأسبوع الماضي، وأظهرت النتائج ظهور إصابات بالمتحور الجديد “أوميكرون”، مؤكدا أنهم سيعلنون عن الرقم الكلي قريبا بعد مراجعة العينات التي تم جمعها خلال شهر ديسمبر من مراكز الفحص الخاصة.

وناشد المسؤول الحكومي، المواطنين، الاستمرار بتطبيق المعايير الوقائية الخاصة بمجابهة فيروس كورونا مثل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وغسل الأيدي بالماء والصابون.

وكانت سلطات جنوب السودان قد أعلنت الشهر الماضي عن اكتمال الاستعدادات لمجابهة متحور أوميكرون، عبر تفعيل آليات الرصد والمتابعة للسيطرة على المرض.

وقالت لجنة مكافحة فيروس كورونا في جنوب السودان إنها ستتخذ إجراءات جديدة للحد من انتشار الوباء تتمثل في: منع العاملين بالقطاع الحكومي الذين لم يتلقوا اللقاحات أو إجراء الفحص من مزاولة أعمالهم في مكاتب الدولة.

وفي مارس/آذار من العام الماضي وصلت إلى جوبا، الدفعة الأولى من لقاحات فيروس كورونا الجديد، والبالغ عددها 132 ألف جرعة، كجزء من اللقاحات التي طلبتها الحكومة والبالغة 2.5 مليون جرعة عبر برنامج “كوفاكس” التابع للتحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي)، لحماية مواطنيها من خطر الإصابة بالفيروس في ظل تزايد حالات الإصابة بصورة يومية.

وبلغت نسبة الأشخاص الذين تم تطعيمهم بدولة جنوب السودان حوالي 3% من جملة سكان البلاد، وهو معدل أقل بكثير من السقف الذي حددته منظمة الصحة العالمية لكل الدول الأفريقية بحلول نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، وهو 10%.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى