ترخيص طارئ لأول علاج لكورونا عن طريق الفم



منحت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، الأربعاء، شركة فايز للأدوية، ترخيص الاستخدام الطارئ لأول علاج لفيروس كورونا يؤخذ عن طريق الفم.

وقالت شركة فايزر إن حبوبها هي أول علاج منزلي لفيروس كورونا، ومن المتوقع أن يصبح أداة مهمة في مكافحة الانتشار السريع لمتغير أوميكرون.

وأظهرت بيانات التجربة السريرية لشركة فايزر أن الحبوب المضادة للفيروس كانت فعالة بنسبة 90% في منع دخول المستشفى والوفيات في المرضى المعرضين لخطر الإصابة بأمراض خطيرة.

وتشير البيانات المعملية الحديثة إلى أن العقار يحتفظ بفعاليته ضد متحورة أوميكرون.

وسمحت الوكالة بإعطاء العقار الذي يؤخذ عن طريق الفم لعلاج المرضى البالغين المعرضين لمخاطر عالية والمرضى من الأطفال الذين لا تقل أعمارهم عن 12 عاماً.

وقالت الشركة إنها مستعدة لبدء التسليم الفوري في الولايات المتحدة ورفعت توقعاتها الإنتاجية إلى 120 مليون دورة علاج من 80 مليون في عام 2022.

وسيتم بيع حبوب فايزر، التي يتم تناولها مع عقار ريتونافير المضاد للفيروسات الأقدم، تحت الاسم التجاري باكسلوفيد Paxlovid.

ومن المفترض أن تؤخذ الحبوب كل 12 ساعة لمدة خمسة أيام تبدأ بعد وقت قصير من ظهور الأعراض.

وقالت شركة فايزر إنها تخطط لتقديم طلب دواء جديد إلى إدارة الغذاء والدواء في عام 2022 للحصول على موافقة الجهات التنظيمية الكاملة المحتملة.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى