تحذير من مادة ضارة في مستحضرات الشفاه.. تعرف عليها



حذرت مجلة ألمانية من أن بعض مستحضرات حماية الشفاه من أشعة الشمس المزودة بفلاتر الأشعة فوق البنفسجية مشكوك في جودتها.

وأشارت مجلة “أوكو تست” الألمانية إلى أن بشرة الشفاه رقيقة للغاية وتحتاج إلى منتجات العناية لحمايتها من أشعة الشمس، وخاصة المستحضرات المزودة بفلاتر الأشعة فوق البنفسجية، غير أن بعض هذه المنتجات مشكوك في جودتها وتحتوي على مواد ضارة.

واختبرت المجلة 21 منتجا من مستحضرات العناية بالشفاه، وحصل 9 منتجات منها على تقييم “ضعيف” أو “غير مقبول”، بما في ذلك العلامات التجارية المشهورة والمنتجات الصيدلانية، حتى أن مستحضرات التجميل الطبيعية والمعتمدة، والتي غالبا ما تحصل على تقييم جيد جدا في تحليل الملوثات، نالت تقييم “مقبول” فقط، بسبب وجود فلتر الأشعة فوق البنفسجية المعدني “ثاني أكسيد التيتانيوم”.

وصنفت الوكالة الأوروبية لسلامة الأغذية EFSA خلال صيف 2021 ثاني أكسيد التيتانيوم باعتباره مادة ضارة إذا تم تناولها عن طريق الفم، ولم يأخذ الخبراء في حسبانهم إمكانية انتقالها للجسم عبر مستحضرات العناية بالشفاه.

وأكدت مجلة “أوكو تست” في تحليلها على إمكانية انتقال هذه المادة من مستحضرات العناية بالشفاه أثناء الشرب أو الأكل أو حركات اللسان على الشفاه، وبالتالي يتم بلعها، وعادة ما يتم الإشارة إلى هذه المادة في قائمة المكونات على عبوات التغليف باسم ثاني أكسيد التيتانيوم أو CI 77891.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى