تحذير جديد في مصر من “حقنة البرد”.. المضاعفات خطيرة



حذّر مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية، محمد عوض تاج الدين، الجمعة، من خطورة ما يطلق عليها محلياً “حقنة البرد”.

ويلجأ بعض المصابين بالإنفلونزا إلى الصيدليات في مصر وطلب “حقنة البرد” من دون استشارة طبيب أو روشتة علاجية.

وقال تاج الدين في تصريحات تلفزيونية في برنامج “مصر تستطيع” على قناة “dmc” المصرية إن الحصول على أكثر من مركب في حقنة واحدة، قد يشكل خطورة شديدة على الإنسان.

وأضاف أن “حقنة البرد” من الأدوية التي تسمى في الأصل بـ”أدوية غير كورتيزونية، لكن ضد الالتهابات”، وكثير من مكوناتها يؤثِّر بالسلب على الإنسان ومكونات الدم والكلى.

وتابع: “إذا احتوت حقنة البرد على مضاد حيوي، لا يؤخذ المضاد الحيوي بحقنة واحدة فقط، وهذا ما يكسب البكتيريا مناعة ضد هذه المركبات”.

وأكد أن الأدوية لا توصف إلا باستشارة طبية، إلا بعض الأدوية البسيطة للغاية، وفي هذه الحالة تُكتب لمدة معينة، ويستكمل العلاج تحت إشراف الطبيب.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى