بشرى سارة من “الصحة العالمية” بشأن نهاية كورونا في أوروبا



أعلنت منظمة الصحة العالمية، الخميس، أن أوروبا تشهد “هدنة” من فيروس كورونا المستجد قد تؤدي إلى انتهاء الجائحة.

وذكرت المنظمة، الخميس، أن بعد عامين من تفشي كورونا، قد تدخل أوروبا قريباً في فترة هدوء طويلة بسبب معدّلات التلقيح المرتفعة وانتشار متحوّر أوميكرون الأقل خطورة واقتراب انتهاء فصل الشتاء.

وقال مدير الفرع الأوروبي من منظمة الصحة العالمية هانس كلوغه للصحفيين: “هذا السياق الذي لم نشهده من قبل خلال هذه الجائحة، يجعلنا أمام إمكانية أن تكون هناك فترة هدوء طويلة”.

وأضاف: “يجب أن يُنظر إلى فترة الحماية الأعلى هذه على أنها (هدنة) قد تجلب لنا سلاماً دائماً”.

وبدأت فرنسا، الأربعاء، رفع بعض قيود كوفيد-19 بعد أن قامت إنجلترا والدنمارك بخطوة مماثلة، في وقت لا يزال الوضع الوبائي العالمي حسّاسًا.

ولم يعد وضع الكمامة إلزاميًا في الأماكن المفتوحة في فرنسا اعتبارًا من الأربعاء، بالإضافة إلى إلغاء القيود التي كانت مفروضة في الأماكن التي كانت تستقبل جمهورًا جالسًا مثل الملاعب والمؤسسات الثقافية، فضلاً عن إلغاء إلزامية العمل عن بعد بحيث سيصبح موصى به فقط.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى