المغرب يقلّص الفترة بين جرعتي كورونا الثانية والثالثة



أعلنت وزارة الصحة المغربية عن تقليص المدة الفاصلة بين الجرعتين الثانية والثالثة، للتسريع بتعزيز المناعة الجماعية ضد فيروس كورونا.

وأوضح بيان لوزارة الصحة المغربية، وصل “العين الإخبارية” نُسخة منه، أن هذه الخطوة تأتي تبعا لتوصية اللجنة العلمية الوطنية للتلقيح ضد كوفيد- 19، والتي تدخل في إطار جهود التصدي للمتحور الجديد “أوميكرون” من خلال تسريع عملية التلقيح بالجرعة الثالثة.

وأوضحت الوزارة أنها أدخلت تعديلات على جدولة جديدة لعملية التطعيم بالجرعة الثالثة المعززة من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19.

وزاد البيان أنه سوف يصبح الأشخاص المعنيون بهذه الجرعة المعززة كل الذين استكملوا أربعة أشهر بعد تلقيهم الجرعة الثانية.

وكذلك الأمر بالنسبة للذين تلقوا الجرعة الأولى من لقاح “جونسون” ومرت على عملية تطعيمهم أربعة أشهر.

وسيتلقى هؤلاء الأشخاص المعنيون رسالة نصية قصيرة على هواتفهم تذكرهم بأهليتهم لهذه الجرعة الثالثة المعززة، والتي تتم في جميع مراكز التلقيح دون شرط عنوان السكن.

وفي السياق، نبهت الوزارة من جديد إلى أن احتمال حدوث انتكاسة وبائية يبقى جد وارد، بالنظر إلى الارتفاع الملحوظ لعدد الحالات والبؤر الوبائية خاصة العائلية منها.

وفي أعقاب ذلك، دعت الوزارة جميع المواطنات والمواطنين إلى الإسراع بأخذ جرعات التلقيح الأولى والثانية والثالثة المعززة، مع الالتزام التام بالإجراءات والتدابير الوقائية الفردية والجماعية ومنها ضرورة ارتداء الكمامة وبشكل سليم، الغسل المتكرر لليدين أو تعقيمهما بمطهر كحولي، وتجنب التجمعات غير الضرورية. 

وفي وقت سابق، كشف وزير الصحة المغربية، خالد آيت الطالب، أن أول حالة إصابة بمتحور كورونا، لم تحصل على جرعتها الثالثة المعززة للمناعة.

وفي الخامس عشر من الشهر الجاري، أعلنت المملكة المغربية أول إصابة بمتحور أوميكرون، مؤكدة أن الأمر يتعلق بمتحور محلي وغير وافد.

ونقلت المرأة المُصابة بمتحور أوميكرون إلى العناية المركزة بعد تدهور حالتها الصحية.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى