المشي 10 دقائق إضافية يوميا يطيل العمر



دعت دراسة أمريكية حديثة إلى زيادة معدلات المشي يوميا، مؤكدة أن ممارسة الرياضة لمدة 10 دقائق يوميا قد ينقذ حياة الآلاف سنويا.‏

الدراسة أجريت على 5 آلاف أمريكي في منتصف العمر وكبار السن، وقال معدّوها إن خطر الوفاة لأي سبب يشهد انخفاضا مع زيادة مستويات التمرين الرياضي.

الدراسة نشرت في مجلة “جاما” العلمية، وتظهر أن 10 دقائق إضافية من النشاط المعتدل يوميا، مثل المشي السريع، ساهم في خفض الوفيات بين 40 إلى 85 عاما بنسبة 7% سنويا، وفقا لسبتونيك.

وفحص الباحثون السجلات الصحية ومعدلات الوفيات لـ4840 مشاركا تتراوح أعمارهم بين 40 و85 عاما، لمعرفة ما إذا كانت الزيادات الطفيفة في مستوى نشاطهم حالت دون حدوث الوفيات.

وقاموا بقياس النشاط البدني “المعتدل” إلى “القوي” بناء على البيانات التي تم جمعها من المتطوعين، الذين ارتدوا “مقاييس التسارع” لمدة أسبوع، وهو جهاز يقيس مدى نشاطهم.

وكشفت تقديرات الدراسة أن زيادة النشاط البدني بمقدار 10 دقائق يوميا سيمنع 11174 حالة وفاة بين سكان أمريكا سنويا (6.9%).

وأضافوا أن زيادة 20 دقيقة من المشي قد تساهم في انخفاض عدد الوفيات في البلاد بمقدار 209459 حالة سنويا (13%)، في حين أن الزيادة لمدة 30 دقيقة من المشي قد تؤدي إلى انخفاض 272297 (16.9%).



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى